Accessibility links

logo-print

بايع داعش.. بريطانيا تسجن 'واعظ الكراهية' أنجم شودري


أنجم شودري

أنجم شودري

أصدر القطاء البريطاني حكما بالسجن خمس سنوات ونصف، لأشهر داعية بريطاني من أصل باكستاني أنجم شودري المعروف بمواقفه المتشددة ودعمه العلني لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وتنظيم القاعدة.

"واعظ الكراهية"، هكذا وصفت إحدى الصحف البريطانية شودري، فيما قالت أخرى إنه " أكثر بريطاني مكروه" يدخل السجن أخيرا.​

ولم تخف الصحف المحلية البريطانية امتعاضها من مجريات جلسة الحكم، فقالت إحداها إنها "مهزلة قضائية"، في تعليق على ما حصل في قاعة محكمة "أولد بيلي" حينما نطق القاضي بالحكم، فرد أنصار شودري بالهتاف "الله أكبر".​

وشودري من أكثر دعاة بريطانيا تطرفا وشهرة، وعرف بمواقفه العلنية في تأييد زعيم داعش أبو بكر البغدادي، وقد ظهر في أشرطة فيديو يبايعه فيها.

وقبل ذلك عرف شودري بتأييده القوي لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، حيث نظم تجمعا شعبيا مؤيدا له عام 2011.

وتشتبه السلطات البريطانية في أن شودري جند عناصر لجماعات إرهابية منذ أكثر من 20 عاما. وجرى اعتقاله في أيلول/سبتمبر 2014 في إطار تحقيق حول الإرهاب الإسلامي.​

ورغم الجدل في بريطانيا حول شخصية ومواقف شودري، إلا أن اعتقاله في 2014 لم يدم سوى يوم واحد وخرج ليدين ما اعتبره "لعبة سياسية" من الحكومة قبل تصويت البرلمان لشن غارات جوية على مسلحي داعش في العراق.

وشودري أحد أبرز قادة الحركة الإسلامية المتشددة التي نشأت في العاصمة البريطانية مطلع عام 2000، وتولى زعامة منظمة "المهاجرون" الإسلامية المعروفة أيضا باسم "إسلام فور يو كاي".​

المصدر" أ ف ب/ وسائل إعلام بريطانية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG