Accessibility links

logo-print

طفلة أم مجرد متشردة؟ حين توجه المظاهر تعاملنا مع الآخر


الطفلة أنانو

الطفلة أنانو

شفيق فائز

كم طفلا متشردا تصادفه في طريقك إلى العمل أو المدرسة أو البيت في اليوم الواحد؟ هل فكرت يوما أن تقف للحظة وتسأل عن سبب حاله ذاك؟

منظره المتسخ وملابسه الرثة قد تثير اشمئزازك وقد تخاف أن يتوسل منك بعض المال أو أن ينشل حقيبة نقودك، فتمضي في مسيرك دون أن ترى فيه ملامح إنسان ضعيف ومحتاج للمساعدة.

تجربة اجتماعية أرادت منظمة "يونيسف" من خلالها أن تدفع الناس لاجتياز ما قد يكون اختبارا، حين أنتجت شريط فيديو يحكي قصة الطفلة أنانو التي تغيرت معاملة الناس لها بتغير شكلها الخارجي.

هي طفلة في ربيعها السادس تعيش في العاصمة الجورجية تبليسي اختارتها يونيسف لتبين كيف يمكن للمظهر أن يؤثر على تعامل الناس مع الآخرين، وحتى مع الأطفال. فكانت النتائج صادمة ومحزنة للغاية دفعت فريق العمل إلى وقف التصوير.

لمتابعة أحداث التجربة شاهد الفيديو التالي:

المصدر: موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG