Accessibility links

logo-print

أنونيموس مخاطبة داعش: سنطاردكم وندمر مواقعكم وحساباتكم


شعار أنونيموس

شعار أنونيموس

أعلنت مجموعة من قراصنة الإنترنت تطلق على نفسها "أنونيموس"، عزمها مهاجمة المواقع الدعائية لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وحساباته في مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف "إلغاء وجوده" في الفضاء الالكتروني.

ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن مجموعة القرصنة التعهد بمهاجمة أنصار داعش ومطاردتهم وفضحهم.

ويعتمد داعش على الأنترنت والمواقع الالكترونية لتجنيد شبان جدد في صفوفه.

وقالت أنونيموس في شريط فيديو موجهة كلامها لداعش، "سوف نطاردكم، وندمر مواقعكم وحساباتكم وبريدكم الإكتروني، ومن الآن فصاعدا، لا أمن لكم في الفضاء الإلكتروني سوف نتعامل معكم كفيروس، ونحن الدواء".

وكانت أنونيموس قد تعهدت غداة الهجوم الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة، بتدمير المواقع المتشددة. وقالت الاندبندنت إن الهجوم على داعش يأتي في إطار الحرب الذي شنتها "أنونيموس" بعد هجمات باريس.

وزعمت أنونيموس أنها تمكنت بالفعل من تعطيل بعض حسابات فيسبوك وتويتر التي يستخدمها أنصار التنظيم المتشدد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG