Accessibility links

'أنصار بيت المقدس' تتبنى اغتيال خبير نفط أميركي في مصر


نيران متصاعدة من حافلة سياحية استهدفت من قبل أنصار بيت المقدس في منتج طابا جنوبي سيناء

نيران متصاعدة من حافلة سياحية استهدفت من قبل أنصار بيت المقدس في منتج طابا جنوبي سيناء

أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس المصرية الاثنين مسؤوليتها عن اغتيال خبير بترول أميركي في صحراء مصر الغربية قبل حوالي ثلاثة أشهر.

وكشفت الجماعة في تغريدة على حساب ينسب إليها على تويتر "إعلان مسؤوليتنا عن قتل خبير البترول الأميركي وليام هندرسون بالصحراء الغربية".

وأرفقت الجماعة بهذه التغريدة ما قالت إنه صورة لبطاقة عمل وليام هندرسون وصورة لجواز سفره.

وأكد مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين أن لدى الشرطة المصرية مؤشرات ودلائل على أن الخبير الأميركي قتل على يد مسلحين متشددين.

وكان الخبير الأميركي يعمل بقسم الإنتاج الميداني في شركة آباتشي الأميركية للنفط التي تربطها شراكة بشركة "قارون للنفط" الحكومية المصرية.

وقتل الخبير في آب/أغسطس الماضي في هجوم استهدفه أثناء تنقله بسيارته بالقرب من منطقة عمله في صحراء مصر الغربية، حسب مصادر أمنية مصرية.

وأوضح متحدث باسم أباتشي في حينه أن الموظف المذكور كان يعمل في الشركة منذ فترة طويلة في قسم عمليات الإنتاج.

وأشار إلى أنه كان يقود سيارته في الصحراء بين مقر شركة “قارون” المصرية للبترول، شريك “آباتشي”، وبين موقع “كرامة” في طريق الواحات، جنوب غرب القاهرة.

وصرح مسؤولون أمنيون، بأنه تم العثور على جثة وليام هندرسون داخل سيارة على الطريق خارج القاهرة مع أجنبي آخر، لم يتم الكشف عن جنسيته ، وكان يعمل مع شركة “قارون” للبترول.

وتعد جماعة أنصار بيت المقدس، التي تنشط في سيناء، أكبر المجموعات المسلحة المتشددة في مصر، وتبنى هذا التنظيم معظم الاعتداءات الكبيرة الدامية التي استهدفت الجيش والشرطة منذ إطاحة الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. وبايعت الجماعة مؤخرا تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ويقول المسلحون المتشددون المصريون إنهم يقومون بهجمات ضد الجيش والشرطة انتقاما من القمع الذي تعرض له الإسلاميون بعد إطاحة مرسي، وهو ما أدى إلى مقتل 1400 شخص على الأقل وحبس ما يزيد عن 15 ألفا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG