Accessibility links

logo-print

استمرار الاعتصام ضد الإخوان قرب القصر الرئاسي المصري


المتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي في القاهرة

المتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي في القاهرة

يواصل عشرات المتظاهرين السبت الاعتصام في خيام بالقرب من قصر الاتحادية الرئاسي في مصر، وذلك للمطالبة بحل جماعة الإخوان المسلمين وإبعاد كافة المنتمين إليها عن المواقع التنفيذية ودائرة صنع القرار في الدولة، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتواصل قوات الأمن انتشارها في الشوارع المؤدية إلى قصر الاتحادية وتقوم بإغلاق الشوارع المؤدية للقصر بالأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية.

يذكر أن آلاف المصريين شاركوا الجمعة في احتجاج ضد الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

وبالرغم من أن الدعوة إلى الاحتجاج لم تفلح في جذب أعداد كبيرة من المصريين، إلا أنها أثارت القلق في ظل تحذيرات من إمكانية تجدد أعمال العنف التي ميزت الفترة الانتقالية التي سبقت وصول مرسي إلى الحكم في يونيو/حزيران الماضي.

وقد أكد الكاتب الصحافي مجدي دربالة مساعد رئيس تحرير صحيفة الأخبار إن جمعة إسقاط الإخوان لم تؤت ثمارها، وأضاف لراديو سوا أن "أي تظاهرة لابد أن يكون لها غاية وهدفا مشروعا، ولكن أن يتنافى الهدف من الاعتصام مع الشرعية التي أتت بمرسي رئيسا فهذا أمر يثير القلق ويعود بنا إلى الوراء".

في المقابل، أشاد محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب المنحل بما وصفه بنجاح التظاهرة التي دعا إليها الجمعة ضد جماعة الإخوان المسلمين، وأضاف لراديو سوا "تظاهرتنا سلمية، وبالرغم من كل التحديات فهي ناجحة، وسنواصل الاعتصام إلى أن يتم البت في مطالبنا، وندعو كل الرافضين لهيمنة الإخوان المسلمين على مفاصل الدولة إلى النزول معنا والوقوف إلى جوارنا".

مزيد من التفاصيل حول مظاهرات الجمعة في التقرير التالي لقناة "الحرة".
XS
SM
MD
LG