Accessibility links

قبل التنصيب.. أميركيون يخرجون في مسيرات ضد ترامب


تظاهرة ضد ترامب في واشنطن

تظاهرة ضد ترامب في واشنطن

تظاهر المئات السبت في العاصمة الأميركية واشنطن ومدينة شيكاغو للتعبير عن مخاوفهم من الإدارة القادمة برئاسة دونالد ترامب.

ورغم برودة الطقس وهطول الأمطار، خرجت مسيرة في واشنطن بمناسبة إحياء ذكرى زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كنغ، تخللتها احتجاجات ضد الرئيس المنتخب. ورفع المتظاهرون شعارات مناهضة لترامب خلال المسيرة التي قادها المدافع عن الحقوق المدنية القس آل شاربتون.

وفي وسط العاصمة، تجمع العشرات بالقرب من كنيسة للأميركيين من أصول إفريقية، حيث أكدوا على الوحدة بصرف النظر عن الدين أو اللون أو العرق.

وحضر التظاهرة مهاجرون قالوا إنهم لا يمتلكون تصريحا للبقاء في البلاد بشكل شرعي وأصبحوا مهددين بالترحيل هم وعائلاتهم.

وشارك في هذا التجمع رجال دين وسياسيون وأعضاء اتحادات عمالية جاءوا للدفاع عن حقوق المهاجرين.

وفي مدينة شيكاغو، احتشد حوالي ألف شخص في قاعة لنقابة المعلمين حيث أعلنوا مخاوفهم من قيام ترامب بطرد المهاجرين غير الشرعيين. وتحدث خلال الحشد ممثلون لمنظمات إسلامية، وأعرب مشاركون عن مخاوفهم من أن ينفذ ترامب وعوده بمنع المسلمين من دخول البلاد.

تحديث: 12:34 ت غ

ينطلق السبت أسبوع من الاحتجاجات ينظمها ناشطون غاضبون من تعليقات الرئيس المنتخب دونالد ترامب بشأن الأقليات وعدد من سياساته.

ويقود زعيم الحقوق المدنية القس آل شاربتون السبت مسيرة على امتداد الحديقة الوطنية وصولا إلى النصب التذكاري لمارتن لوثر كينغ على بعد نحو ثلاثة كيلومترات من مبنى الكونغرس حيث سيؤدي ترامب اليمين الدستورية في 20 كانون الثاني/ يناير.

وقال شاربتون "مسيرة 2017 ستجمع الناس معا للإصرار على التغيير والمساءلة (...) دونالد ترامب وإدارته بحاجة إلى الإصغاء لصوتنا ومخاوفنا".

ويقدر المنظمون أن مسيرة السبت التي تشارك فيها جمعيات حقوقية ومشرعون ديموقراطيون، ستجتذب نحو 25 ألف متظاهر.

وحصلت حوالي 30 جماعة معظمها تقريبا مناهضة لترامب على تصاريح للاحتجاج قبل وأثناء مراسم التنصيب، فيما تعهد آلاف المتظاهرين بعرقلة المراسم من خلال إغلاق نقاط التفتيش الأمنية على طول طريق موكب التنصيب.

وحتى الآن يرتقب أن تكون مسيرة للنساء في واشنطن غداة تنصيب ترامب أكبر حدث احتجاجي، ويقول المنظمون إنها ستجتذب 200 ألف متظاهر.

وتعتزم شرطة واشنطن وجهاز أمن الرئاسة نشر نحو ثلاثة آلاف ضابط وخمسة آلاف من عناصر الحرس الوطني أثناء مراسم التنصيب.

يذكر أن ترامب تعهد خلال حملته الانتخابية ببناء جدار على طول الحدود مع المكسيك وبتقييد الهجرة من الدول الإسلامية، فضلا عن وعوده باتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركات التي تنقل الوظائف إلى خارج الولايات المتحدة. ويعجب مؤيدوه بخبرته في مجال الأعمال التجارية كقطب للتطوير العقاري ونجم في تلفزيون الواقع ويرون أنه يمتلك القدرة على حل المشاكل والأزمات السياسية.

في المقابل أثارت تعليقات الرئيس المنتخب المثيرة للجدل بشأن المهاجرين والنساء وتعهده بإلغاء قانون الرعاية الصحية أحد أهم إنجازات الرئيس باراك أوباما، غضب كثير من الأميركيين.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG