Accessibility links

logo-print

آلاف الروبوتات الدقيقة في مختبرات #هارفارد مستلهمة من سلوك النمل والنحل


روبوتات تتجمع ذاتيا كما تتجمع الحشرات

روبوتات تتجمع ذاتيا كما تتجمع الحشرات

بدراسة السلوك الاجتماعي لحشرات مثل النمل والنحل، استطاع علماء في جامعة هارفارد تصميم روبوتات مصغرة تتواصل فيما بينها وتتجمع تلقائيا من دون أي ذكاء مركزي يتحكم بها.

وتعمل هذه الروبوتات بفضل برنامج معلوماتي يحاكي ثلاث وظائف سلوكية أساسية يتميز بها النمل والنحل. وهي مزودة بمحركات صغيرة تعمل بالاهتزاز ونظام اتصال بالأشعة تحت الحمراء، بحسب ما ذكر مصمموها في مقال نشر في مجلة "ساينس" الأميركية.

وعلى ذلك، فإن هذه الروبوتات الدقيقة والتي أطلق عليها اسم كيلوبوتس البالغ عددها 1024، يمكن أن تتواصل في ما بينها للاستعلام عن حركة الروبوتات المجاورة لها.

وهذا فيديو يظهر طريقة التجمع الذاتي للروبوتات المصغرة على غرار سلوك الحشرات:

وأقر الباحثون أن نتيجتهم لا تخلو من بعض الثغرات وخصوصا في طريقة تجمع هذه الحشرات الآلية لتكوين شكل هندسي معين، لكنهم قد يتجاوزن هذه الثغرات في أبحاث لاحقة.

ورأوا أن برنامجا معلوماتيا أكثر تطورا قد يجعل من هذه الروبوتات الدقيقة قادرة على إعادة تنظيم تجمعها في حال طرأ ما يفرط عقد تجمعها الأول، وقد تكون أيضا قادرة على الالتحام فيما بينها كما يفعل النمل لتكوين ما يشبه الجسر على سطح الماء.

وقالت راديكا ناغبال أستاذة المعلوماتية في جامعة هارفرد التي شاركت في تصميم الروبوتات "نحن نستوحي من الأنظمة الموجودة في الطبيعة التي تجعل أفراد نوع ما تجتمع لمواجهة أمر ما".

وكانت مجموعة الباحثين هذه قد توصلت في شباط/فبراير الماضي إلى تصميم روبوتات تعمل بشكل ذاتي في بناء أشكال معقدة، مستوحين تصميمها من النمل.

وتحكم عمل هذه الروبوتات تعليمات أساسية بسيطة.


المصدر: مواقع علمية أميركية/وكالات

XS
SM
MD
LG