Accessibility links

logo-print

منظمة حقوقية تطعن في حكم بحبس مصري لانتمائه للمذهب الشيعي


دار القضاء العالي في مصر، أرشيف

دار القضاء العالي في مصر، أرشيف

أعلنت منظمة حقوقية مصرية الخميس أنها تقدمت بطعن أمام محكمة النقض في حكم بحبس مواطن لمدة عام لأسباب مرتبطة بانتمائه إلى المذهب الشيعي.

وقالت "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" إنها "تعرب عن قلقها الشديد لكون الحكم عدوانا على حرية العقيدة وحرية التعبير وتصعيدا للممارسات المتكررة من تحريض وملاحقات أمنية للمواطنين"، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضحت أنها تقدمت بالطعن بعد أن أصدرت إحدى محاكم الاستئناف في كفر الزيات، في محافظة البحيرة الحكم بالسجن لعام واحد بحق محمد فهمي عبد السيد عصفور الذي يعمل مدرسا في التعليم الأزهري.

وأكدت المنظمة أن حكما بحبس عصفور سنة صدر في يوليو/تموز الماضي لأنه "تسبب بأفعاله المخالفة لمذهب أهل السنة في وقوع مشاجرة داخل المسجد استخدمت فيها الأسلحة وإن كان المتهم نفسه لم يكن يحمل أي سلاح، بحسب ما جاء في منطوق الحكم".

وتابعت المنظمة الحقوقية أن المحكمة قالت في حكمها إن "عصفور ارتكب أفعالا كالصلاة على المسبحة والتكبير على صدره وهي دلائل على اعتناق المذهب الشيعي مما يثير عدم الطمأنينة لدى المصلين بالمسجد وهو ما حدث فعلا من أهالي القرية والمصلين بالمسجد الذين بدأوا في صب سخطهم على المتهم، الأمر الذي نجم عنه حدوث مشاجرات مع المتهم وبالتالي تدنيس أحد دور العبادة".

وقال عادل رمضان، محامي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية الذي يتابع هذه القضية أن "المحكمة لم تقل إن المتهم قد دنس المسجد بأفعاله، وإنما ذكرت أن آخرين هم من دنسوا المسجد نتيجة أفعاله من صلاة على مسبحة وتكبير على صدره مما أدى إلى تشاجرهم في المسجد وتدنيسهم له، لكنها عادت فأدانت المتهم بسبب فعل الآخرين، بالمخالفة للقانون".

وأضاف رمضان أن "حبس مواطن لمدة عام بسبب اعتناقه لمذهب معين وصلاته بطريقة يؤمن بها هو أمر مشين. وكل يوم يمر وهذا المواطن في السجن يدلل على عدم اكتراث الحكومة بتعهداتها الدولية وعلى الدولة أن تراجع مواقفها المناهضة لحقوق الإنسان".
حبس مواطن لمدة عام بسبب اعتناقه لمذهب معين وصلاته بطريقة يؤمن بها هو أمر مشين


وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب أكد في مايو/أيار الماضي رفضه إقامة أي حسينيات في مصر، معتبرا أن من شأن هذا الأمر "زعزعة الاستقرار" في مصر التي يشكل المسلمون السنة الغالبية العظمى من سكانها.

وقال بيان صادر عن الأزهر إن الشيخ أحمد الطيب أكد أن "المصريين هم أكثر شعوب الأرض حبا واحتراما وإجلالا لآل بيت الرسول محمد، ولا يزايد علينا أحد في هذا الأمر".

وأضاف شيخ الأزهر، بحسب البيان، "وعلى هذا الأساس فإن الأزهر الشريف يعتبر إقامة أي حسينية على أرض مصر زعزعة لاستقرار الوطن، وشقا لوحدة الصف وإضعافا للنسيج الوطني".

وأكد مستشار شيخ الأزهر محمود عزب آنذاك أن بيان الأزهر صدر بعد معلومات عن إنشاء حسينية في ضاحية 6 أكتوبر بالقاهرة التي يقيم فيها عدد كبير من العراقيين.

يشار إلى أن الأزهر اعترف بالمذهب الشيعي منذ عقود.
XS
SM
MD
LG