Accessibility links

قوة إسرائيلية تقتحم باحات الأقصى تحسبا لمواجهات محتملة


جنود إسرائيليون يضربون طوقا أمنيا على المسجد الأقصى

جنود إسرائيليون يضربون طوقا أمنيا على المسجد الأقصى

اقتحمت قوة كبيرة من الشرطة الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى فجر الاثنين، وذلك لمنع شبان فلسطينيين من التعرض ليهود وسياح يزورون المسجد.

واقتحم مئات الجنود الإسرائيليين ساحات المسجد وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل صوت تزامنا مع قطع التيار الكهربائي عن المسجد، لتأمين دخول المستوطنين والسياح بمناسبة عيد العرش، ومنع أي صدامات محتملة مع الفلسطينيين.

وأفادت وكالات الأنباء الفلسطينية بان عملية الاقتحام تمت عبر بابي السلسلة والمغاربة، وأن القوة أطلقت أيضا أعيرة مطاطية باتجاه المصلين، لتأمين دخول المستوطنين بقيادة نائب رئيس الكنيست موشيه فيغلن.

ووصف مدير المسجد عمر الكسواني الوضع بأنه بالغ الخطورة مشيرا إلى أن السلطات الإسرائيلية منعت دخول الفلسطينيين من هم دون سن الـ 60 عاما.

وقالت السلطات الإسرائيلية من جانبها، إن خطوتها هذه جاءت بعد ورود معلومات استخباراتية عن تحصن شبان في المسجد بهدف الاشتباك مع قوات الأمن المكلفة حماية المواطنين اليهود الذين يزورون الأقصى لأداء الشعائر الدينية المتعلقة بعيد العرش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG