Accessibility links

احتجاز فلسطينيين ضربوا سائحا فرنسيا في المسجد الأقصى


قوات إسرائيلية في القدس

قوات إسرائيلية في القدس

تعرض سائح فرنسي للضرب على يد أربعة فلسطينيين الثلاثاء، بعد أن رفع علم إسرائيل في باحة المسجد الأقصى في القدس التي تشهد توترا متصاعدا منذ الأسبوع الماضي.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن السائح وهو في الثلاثينات من عمره، أصيب بجروح طفيفة في رأسه وتم نقله لتلقي العلاج. وأضافت المتحدثة أن السلطات احتجزت السائح الفرنسي، وقد توجه له تهمة الإخلال بالنظام العام.

واعتقلت الشرطة أيضا الفلسطينيين الأربعة الذين يشتبه في ضربهم للسائح، وهم من سكان القدس الشرقية. وحسب المتحدثة، فإن ما حدث هو "حادث معزول"، مؤكدة عدم وقوع أي أحداث عنف إضافية في المسجد الأقصى.

وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) ذكرت من جانبها، أن القوات الإسرائيلية اعتقلت ستة من حراس ‫‏المسجد الأقصى، ومدير المخطوطات فيه رضوان عمرو، بالإضافة إلى قاصرين اثنين على خلفية الحادث.

وأوضحت الوكالة أن حارسين اثنين أصيبا إثر الاعتداء عليهما عقب تصديهم لمحاولة مستوطن متشدد، رفع العلم الإسرائيلي في الأقصى.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت في المسجد الأقصى الأحد بعد أن ألقى شبان ملثمون الحجارة على الشرطة الإسرائيلية، بينما حمل متظاهرون صور رضيع فلسطيني قتل حرقا نهاية الأسبوع الماضي، إثر إضرام مستوطنين متشددين النار في منزله بدوما بالضفة الغربية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG