Accessibility links

أعلنت منظمة SOS Méditerranée الأوروبية غير الحكومية الثلاثاء أن سفينتها أكواريوس، إحدى أهم السفن الإنسانية التي تجوب البحر قبالة ليبيا، تمكنت خلال عام من إنقاذ 9662 مهاجرا من الغرق المحتمل.

ومنذ قيامها بأول عملية إنقاذ لمركب في البحر المتوسط في السابع من آذار/مارس 2016، قامت السفينة بـ73 عملية إنقاذ و24 عملية نقل لمهاجرين تمت نجدتهم من قبل سفن أخرى.

وأعلنت المنظمة عن عزمها نشر شهادات لمهاجرين أنقذوا، يروون فيها ما تعرضوا له من مشقات وإهانات وسوء معاملة واغتصاب على يد مهربي بشر.

وقالت إحدى مؤسسات الجمعية صوفي بو في مؤتمر صحافي في مرسيليا إن الهجرة غير الشرعية عبر ليبيا تحدث وسط سيادة قانون السلاح والعنف والوحشية، مضيفة "ليس أمامنا من خيار سوى إنقاذ هؤلاء".

وحذرت بو من إبرام أي اتفاق أوروبي لطرد مهاجرين مع ليبيا "الغارقة في الفوضى".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG