Accessibility links

logo-print

أبرزهم شباب وجمهوريون.. مرشحون عرب فازوا في الانتخابات النصفية


النائب الديمقراطي مات دبابنه

النائب الديمقراطي مات دبابنه

فاز 16 مرشحا من أصل عربي، من أصل 29 شاركوا في الانتخابات النصفية، بمقاعد في الكونغرس، حسبما أعلنت مبادرة Yalla Vote.

وحافظ النائب جاستين عماش على منصبه في ولاية ميشيغن متفوقا على خصمه الديموقراطي بوب غودريش. وينظر إلى عماش باعتباره النجم الصاعد في الجناح الليبريتالي الذي يضم المدافعين عن الحريات الدستورية داخل الحزب الجمهوري، وتفوق للمرة الثالثة على التوالي في الانتخابات النصفية التي كرست نتائجها هيمنة الجمهوريين على مجلس النواب.

المرشح الجمهوري جاستين عماش

المرشح الجمهوري جاستين عماش

ولم يبتسم الحظ لطبيب الأسنان ذي الأصل العربي ديفيد ألميل الذي نجح في إقناع ثلث المصوتين فقط بتكساس ليفوز منافسه الجمهوري جون كورنين.

ورصد ألميل 9.5 مليون دولار لتمويل حملته الانتخابية، لكنه بدا متفائلا رغم الخسارة في انتظار المشاركة مجددا في انتخابات عام 2018.

ورسم المرشح الديموقراطي الشاب مات دبابنه بدوره البسمة على وجوه العرب الأميركيين بولاية كاليفورنيا بعد أن فاز بنسبة 56 في المائة من الأصوات على منافسته الجمهورية سوزان شيلي التي تجرعت الخسارة للمرة الثالثة على التوالي.

وتمثلت أهم خسارة للعرب الأميركيين في فشل نيك رحال في الاحتفاظ بمقعده في مجلس النواب بعد أن مثل طيلة 38 عاما ولاية ويست فيرجينيا ودافع عن قضايا فلسطينية عديدة ودعا لخلق توازن في السياسة الخارجية مع العالم العربي. وسقط رحال أمام منافسه الجمهوري ايفان جينكينس الذي حظي بـ 55 في المائة من الأصوات.

وحسم سكان مدينة اسكونديدو بولاية كاليفورنيا اختيارهم وصوتوا للمرشح الجمهوري سام عابد الذي تغلب على منافسته الديموقراطية أولغا دياز التي بدأت حملتها مبكرا منذ حوالي العام. وتلاشى حلم القاضية الأميركية من أصل مصري شيري ميخائيل في تمثيل الحزب الديموقراطي بولاية أوهايو عقب خسارتها أمام منافستها باميلا باركر.

وخاض غمار الفوز بمنصب حكام الولايات مرشحان فقط من أصل عربي وخسرا الرهان، فلم ينجح الحاكم الجمهوري السابق شارلي كريست في مجاراة خصمه الجمهوري ريك سكوت في ولاية فلوريدا وخسر بفارق ضئيل لم يتجاوز 70 ألف صوت.

وكانت التوقعات قد رجحت فوز الحاكم الجمهوري ريك سكوت في أهم الولايات الأميركية التي ترجح كفة السباقات بين الجمهوريين والديمقراطيين.

وفي ولاية ساوث كارولاينا، حافظت ممثلة الحزب الجمهوري نيكي هالي على منصبها بعد أن فازت على خصمها فينسنت شاهين للمرة الثانية على التوالي ونال 41 في المائة من مجمل الأصوات، ليتأجل طموحه في الظفر بمنصب حاكم الولاية إلى الانتخابات المقبلة.

شاهد كيف احتفل جاستين عماش بفوزه وكلمات الشكر التي وجهها إلى منافسه:

XS
SM
MD
LG