Accessibility links

رؤساء أركان الدول العربية يجمعون على ضرورة مكافحة الإرهاب


جانب من أشغال اجتماع رؤساء أركان الجيوش العربية

جانب من أشغال اجتماع رؤساء أركان الجيوش العربية

قرر رؤساء أركان الجيوش العربية في اجتماعهم الأول في مقر جامعة الدول العربية الأربعاء، دعوة فريق رفيع المستوى يعمل تحت إشراف رؤساء أركان القوات المسلحة بالدول الأعضاء لبحث آليات تشكيل القوة العربية المشتركة.

وأوضح البيان الختامي للاجتماع، أن من المنتظر أن يعقد الفريق اجتماعا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، على أن تعرض نتائج أعماله على اجتماع مقبل لرؤساء الأركان.

وأكد قادة الأركان في بيانهم، ضرورة العمل الجماعي للقضاء على الإرهاب واجتثاث جذوره بما يضمن الحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة العربية وبما يتوافق مع ميثاق الجامعة العربية والأمم المتحدة.

تحديث 22:49 ت.غ

بدأ في القاهرة الأربعاء الاجتماع الأول لرؤساء أركان القوات المسلحة في الدول العربية، لبحث الإجراءات التنفيذية وآليات العمل لتشكيل قوة مشتركة، تأخذ على عاتقها التصدي للمخاطر التي تهدد الأمن القومي العربي.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الذي افتتح الجلسة، إن القوة تهدف إلى حفظ الأمن وتبادل المعلومات بين جيوش الدول العربية، وأضاف أنها ليست حلفا عسكريا جديدا أو قوة موجهة ضد أي دولة، وإنما مهمتها مواجهة الإرهاب وحفظ السلام والإسهام في استقرار الدول الأعضاء في الجامعة.

ودعا العربي القادة العسكريين إلى الاسراع في وضع آلية تشكيل القوة، مشيرا إلى أن الوضع الأمني الذي تعيشه العديد من الدول العربية في الوقت الراهن، يحتم التحرك بسرعة.

ومن المتوقع أن يعقد رؤساء الأركان عقب انتهاء الجلسة الافتتاحية، جلسة مغلقة.

وكانت القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ أواخر آذار/مارس الماضي، قد أقرت اقتراحا بإنشاء قوة عربية مشتركة لمواجهة التحديات وصيانة الأمن القومي العربي، على أن تكون مشاركة الدول في القوة اختيارية، بعد أن تحفظ العراق على الاقتراح.

واتفق القادة العرب في ختام القمة، على تشكيل فريق رفيع المستوى بإشراف رؤساء أركان القوات المسلحة في الدول الأعضاء، لدراسة الجوانب المتعلقة بإنشاء القوة العربية المشتركة وتشكيلها.

المصدر: الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG