Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

استطلاع: معظم الشبان العرب يرفضون التطرف


شبان تونسيون في أحد شوارع سيدي بوزيد- أرشيف

شبان تونسيون في أحد شوارع سيدي بوزيد- أرشيف

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد زغبي للأبحاث في واشنطن أن معظم الشبان العرب يرفضون التطرف الديني، ويعتبرون أن المنظمات المتشددة كتنظيمي الدولة الإسلامية داعش والقاعدة، تشوه صورة الإسلام.

وكشف الاستطلاع الذي شارك فيه 5374 شابا عربيا أن أكثر من 80 في المئة من المشاركين في كل من المغرب والإمارات ومصر، يعتقدون بأن أعمال التنظيمات المتشددة تمثل "تحريفا كاملا لتعاليم الإسلام"، فيما بلغت النسبة 61 في المئة في الأردن، و57 في المئة في السعودية و45 في المئة في الكويت.

وحسب النتائج التي نشرت مساء الثلاثاء، أعرب 15 في المئة في الأراضي الفلسطينية، و13 في المئة في الأردن، و10 في المئة في السعودية، عن اعتقادهم بأن أعمال تلك الجماعات ليست تحريفا للدين.

وقال 39 في المئة من المستطلعة آراؤهم في الكويت إن تلك التنظيمات "تطرح أحيانا قضايا يتفقون معها"، وبلغت نسبة هؤلاء في السعودية 28 في المئة، و21 في المئة في البحرين، و17 في المئة في الأراضي الفلسطينية.

وردا على سؤال عن الأسباب التي تدفع شبابا للانضمام إلى التنظيمات المتشددة، حمل بعض المشاركين في الاستطلاع "الحكومات الفاسدة والقمعية وغير التمثيلية" المسؤولية. وبلغت نسبة هؤلاء 69 في المئة في الإمارات، و50 في المئة في المغرب، و38 في المئة في مصر، و37 في المئة في الأردن، و36 في المئة في السعودية.

من جهة أخرى، أعرب معظم الذين شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن الدين يؤدي دورا مهما في مستقبل بلادهم. وبلغت النسبة في الكويت 93 في المئة، و90 في المئة في مصر، و89 في المئة في الإمارات، و88 في المئة في السعودية، و86 في المئة في الأراضي الفلسطينية، و77 في المئة في المغرب، و75 في المئة في الأردن، و63 في المئة في البحرين.

وأجرى المعهد الاستطلاع لصالح "مؤسسة طابة" التي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها، بين تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2015. وتراوحت أعمار المستطلعة آراؤهم بين 14 و35 عاما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG