Accessibility links

اللغة العربية.. احتفاء دولي وجهود لتعزيز المحتوى على الانترنت


صورة مأخوذة من فيديو لأميركية تتعلم اللغة العربية

صورة مأخوذة من فيديو لأميركية تتعلم اللغة العربية

خصصت الأمم المتحدة الـ18 من شهر كانون الأول/ديسمبر كل عام، للاحتفال باللغة العربية كإحدى اللغات الرسمية ولغات العمل في المنظمة الدولية.
ويتزايد عدد الراغبين في تعلم اللغة العربية من غير الناطقين بها رغم التحديات التي يواجهها العالم العربي على شتى الأصعدة، ويقصد كثير منهم مختلف البلدان العربية بغية تعلم لغتها وثقافتها.

ونظمت الأمم المتحدة عدة فعاليات بالمناسبة. وقالت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إن اليوم العالمي للغة العربية يمثل فرصة للاحتفال بلغة 22 دولة من الأعضاء في اليونسكو ينطق بها أكثر من 422 مليون شخص في العالم ويستخدمها أكثر من مليار و500 مليون مسلم.

وأشارت من جهة أخرى إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد قررت في 18 كانون الأول/ديسمبر 1973 جعل اللغة العربية إحدى اللغات الرسمية للأمم المتحدة.

وهذا فيديو أعدته قناة "الحرة" عن اللغة العربية في السودان:

أما مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تفاعلت مع اليوم العالمي للغة الضاد عبر التحميلات والتدوينات التي تداولها النشطاء الذين دعا كثير منهم إلى التشجيع على استخدام العربية كلغة رئيسية دون غيرها في التحديثات والتواصل في ما بينهم.

وهذه بعض التغريدات:









أيام الانترنت العربي

فقرة B-Link ضمن برنامج اليوم على قناة "الحرة" تناولت الموضوع واستضافت مسؤول العلاقات العامة في شركة غوغل في مصر وشمال إفريقيا رامي قنديل.

وتحدث قنديل عن مبادرة "أيام الانترنت العربي" التي أطلقها عملاق محركات البحث بالشراكة مع شركات اخرى بهدف تشجيع العرب على زيادة المحتوى العربي وتقليل الفجوة بين نسبة المحتوى العربي وبين عدد المتحدثين باللغة العربية على الانترنت ومعظمهم من مستهلكي المحتوى ولا ينتجون أي محتوى.

ولا تتعدى نسبة المحتوى العربي ثلاثة في المئة من محتوى الانترنت بأكمله.
XS
SM
MD
LG