Accessibility links

logo-print

قضاة فرنسيون ينهون تحقيقهم حول ظروف وفاة عرفات


شبان يرفعون صورة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات خلال إحياء ذكرى وفاته. أرشيف

شبان يرفعون صورة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات خلال إحياء ذكرى وفاته. أرشيف

انتهى قضاة فرنسيون من تحقيقهم حول ما إذا كان الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قد اغتيل ووجهوا الملف إلى النيابة المختصة.

وقالت نيابة نانتير قرب باريس إن امامها ثلاثة أشهر لاتخاذ قرار بشأن نتائج التحقيق.

وكان ثلاثة قضاء قد كلفوا في آب/أغسطس 2012 إجراء تحقيق قضائي حول وقوع "اغتيال" بناء على شكوى ضد مجهول تقدمت بها سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر من نفس العام، فتح قبر عرفات في رام الله وأخذ من جثمانه حوالي 60 عينة أعطيت لثلاثة فرق من الخبراء السويسريين والفرنسيين والروس للتحقق منها.

وفي 2013، استبعد خبراء فرنسيون وروس فرضية الاغتيال، إلا أن السويسريين رأوا أن حدوث تسمم "يبقى أكثر انسجاما" مع نتائجهم.

ورفضت النيابة طلبا لأرملة عرفات في كانون الأول/ديسمبر الماضي بإجراء بفحوصات جديدة، إلا أن القضاة قرروا "طلب فحوصات اضافية من الخبراء ذاتهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG