Accessibility links

مقتل تسعة في قصف تركي لقرى تابعة لكردستان العراق


آثار قصف تركي على قرية في اقليم كردستان العراق

آثار قصف تركي على قرية في اقليم كردستان العراق

قتل تسعة مدنيين وأصيب عشرة آخرون بجراح السبت في قصف للطائرات التركية على عدد من مقرات حزب العمال الكردستاني في قرى حدودية تابعة لإقليم كردستان العراق.

وأسفر القصف عن وقوع أضرار مادية كبيرة في قرية زارغلي بقضاء رواندوس شمالي شرقي أربيل.

وفي تعليقه لـ"راديو سوا" على العمليات العسكرية التركية داخل أراض تابعة لإقليم كردستان العراق قال السياسي الكردي محمود عثمان إن الإقليم تضرر كثيرا جراء القصف التركي:

تحديث: 16:38 تغ

طلبت رئاسة إقليم كردستان العراق، السبت، من حزب العمال الكردستاني "إخراج قواعده من أراضي الإقليم" لتفادي وقوع ضحايا مدنيين في الغارات التي يشنها الجيش التركي ضد معاقله في شمال العراق.

وجاء في بيان لرئيس إقليم كردستان مسعود برزاني "يجب على قوات حزب العمال الكردستاني إبعاد ساحة الحرب عن الإقليم، لكي لا يصبح المواطنون ضحايا هذه الحرب والصراع".

وقال المستشار الإعلامي في رئاسة إقليم كردستان كفاح محمود "نطالب حزب العمال بإخراج قواعده من أراضي الإقليم، لأنه يعطي المبررات للحكومة التركية للقيام بهذا القصف".

مقتل ستة أشخاص في غارات تركية

وقد قتل ستة أشخاص على الأقل، السبت، في غارات شنتها الطائرات التركية ضد مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق مع دخول القصف التركي للمتمردين الأكراد أسبوعه الثاني.

وحوالي الساعة الرابعة (1,00 توقيت غرينتش) استهدفت المقاتلات التركية قرية زركلة في منطقة رواندز شرق أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

وأفاد المسؤول المحلي نهرو عبد الله بمقتل ستة أشخاص في الغارات التركية، بينهم امرأتان وقد دمرت مبان عدة بالكامل.

ولم يوضح ما إذا كان الضحايا الآخرين من أعضاء حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره الحكومة التركية "تنظيما إرهابيا"، ولجأت قيادته العسكرية طوال سنوات إلى منطقة جبال قنديل على الجانب العراقي من الحدود.

وأطلقت أنقرة عملية عسكرية "لمكافحة الإرهاب" ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية وضد متمردي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، بعد سلسلة من الهجمات الدامية التي شهدتها تركيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG