Accessibility links

آرغو أفضل فيلم ودانييل دي لويس أفضل ممثل في حفل جوائز الأوسكار


فاز فيلم "آرغو" Argo الذي يسلط الضوء على قضية الرهائن الأميركيين في إيران، بجائزة أفضل فيلم في حفل جوائز أوسكار الذي أقيم في مدينة لوس انجليس الأميركية مساء الأحد، متفوقا بذلك على فيلم "لينكون" Lincoln.

وفي بادرة غير مسبوقة، أعلنت الأميركية الأولى ميشيل أوباما من البيت الأبيض نتيجة أفضل فيلم التي سلمها الممثل جاك نيكولسون إلى مخرج، منتج شريك، وبطل فيلم آرغو بين أفلِك.
فاز آرغو كذلك بجائزة أفضل مونتاج، وأفضل سيناريو مقتبس عن كتاب "سيد التنكر" The Master of Disguise لتوني مِنديز، عميل وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وكذلك مقالة لجوشوا بيرمان على مجلة "وايرد" عام 2007.

ورغم أن أي فيلم لم يحسم معركة جوائز أوسكار لمصلحته، إلا أن فيلم "حياة باي" Life of Pi فاز بأكبر عدد من الجوائز وهي أفضل مخرج، تصوير سينمائي، ومؤثرات خاصة وموسيقى.

وكان الخاسر الأكبر خلال الحفل الخامس والثمانين لجوائز الأوسكار ستيفن سبيلبرغ مخرج "لينكون"، الذي أفلتت منه جائزة أفضل مخرج.

وفاز دانييل دي لويس كما كان متوقعا بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم لينكون الذي يتناول حياة الرئيس الأميركي أبراهام لينكون، ليصبح بذلك أول ممثل يفوز بالتمثال الذهبي ثلاث مرات عن فئة أفضل ممثل في تاريخ أوسكار.

وفازت الممثلة جينفر لورانس بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "سيلفر لايننغز بلاي بوك" Silver Linings Playbook.

وحصد فيلم "آمور" Amour، المصور باللغة الفرنسية، للمخرج النمساوي مايكل هانيكه بجائزة أفضل فيلم أجنبي. وهو ثاني فيلم في تاريخ النمسا يفوز بالجائزة بعد "المزورين" The Counterfeiters في 2007.

وربحت آن هاثاوي أوسكار أفضل ممثلة في دور ثانوي لتأديتها دور المومس فانتين في الفيلم الغنائي الاستعراضي البؤساء Les Miserables.

وفاز فيلم البؤساء أيضا بجائزتي أفضل ماكياج، وأفضل مكساج صوت.
ولأول مرة منذ عام 1995، يفوز فيلمان مناصفة بنفس الفئة، وهما "زيرو دارك ثيرتي" Zero Dark Thirty و"سكايفُل" Skyfall عن أفضل مونتاج صوت. كما فازت المغنية أديل بجائزة أفضل أغنية أصلية عن "سكايفُل"، آخر أجزاء سلسلة جيمس بوند.

وحصل كريستوف فالتز على أوسكار أفضل ممثل في دور ثانوي، للمرة الثانية من أصل ترشيحين، عن فيلم "دجانغو أنتشيند" Django Unchained للمخرج كوينتن تارانتينو، الذي فاز بدوره بأوسكار أفضل سيناريو أصلي عن الفيلم نفسه، وهو ثاني فوز لتارانتينو عن نفس الفئة بعد "بالب فيكشن" عام 1995.

أمّا أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة فكان من نصيب "بريف" Brave من إنتاج استوديوهات بيكسار، التي اشترتها والت ديزني في عام 2006 بأكثر من سبعة مليار دولار أميركي.
فاز كذلك فيلم "حظر تجول" Curfew بجائزة أفضل فيلم واقعي قصير، و"بيبرمان" Paperman بأفضل فيلم رسوم متحركة قصير.

أما جائزة أفضل فيلم وثائقي فقد حصل عليها فيلم "سيرتشنغ فور شوغر مان" Searching for Sugar Man للمخرج السويدي المغربي الأصل مالك بن جلول، متفوقا على "خمس كاميرات مكسورة".

وفي سابقة، فاز "إنوسينتى" بجائزة أفضل وثائقي قصير، وهو ما تم المساهمة في تمويله جماهيريا عبر موقع "كيك ستارتر".

قدم الحفل الممثل والكاتب الأميركي سيث ماكفرلن، مؤلف مسلسل "فاميلي غاي" الشهير.

أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة هي منظمة فخرية تأسست في كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأميركية في 11 مايو 1927، وتختص بتطوير الفنون والعلوم السينمائية.
XS
SM
MD
LG