Accessibility links

logo-print

شيوخ قبائل سيناء يرفضون دعوة مرسي لإلقاء السلاح


الرئيس مرسي يستقبل الجنود والضباط المشاركين في عملية سيناء

الرئيس مرسي يستقبل الجنود والضباط المشاركين في عملية سيناء

رفض شيوخ القبائل في سيناء تسليم أسلحتهم مؤكدين أنهم يحتفظون بها للدفاع عن الأرض والعرض في بيئة صحراوية لها ظروفها الخاصة.

ويأتي هذا الرفض بعد دعوة الرئيس المصري محمد مرسي لهم بالتخلي عن السلاح على خلفية العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري في المنطقة.

وأوردت يومية "الجمهورية" المصرية أن الشيوخ ردوا على المبادرة بالقول إنه من الأولى أن تبدأ أجهزة الأمن بجمع السلاح من "الإرهابيين والبلطجية الذين يشهرون سلاحهم في وجه المواطنين العزل وضد أجهزة الدولة ويروعون الآمنين"، كما دعوا مرسي إلى ضرورة البدء فورا في تنفيذ وعده بتنمية المنطقة وإزالة التهميش عنها.

ومن جانبه، أكد الرئيس محمد مرسي على ضرورة استكمال العملية العسكرية في سيناء ووصفها بـ"الناجحة" وذلك حتى القبض على الخاطفين ومعاقبتهم وفقا للقانون وتطهير سيناء من "جميع البؤر الإجرامية حتى يتسنى الإسراع بالخطوات التنفيذية لمشروع التنمية الشاملة".

ويذكر أن تأكيد مرسي على استمرار العمليات جاء خلال استقباله لوزيري الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات العامة يوم الخميس.
XS
SM
MD
LG