Accessibility links

logo-print

تحذير من استهداف داعش لعسكريين أميركيين أو عائلاتهم


جنود أميركيون في قاعدة فورت هود بولاية تكساس- أرشيف

جنود أميركيون في قاعدة فورت هود بولاية تكساس- أرشيف

أصدرت استخبارات الجيش الأميركي بيانا حذرت فيه العسكريين من احتمال استهدافهم أو عائلاتهم من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش داخل الأراضي الأميركية.

وأفادت صحيفة واشنطن تايمز بأن مركز التنسيق الاستخباراتي التابع للجيش (ARTIC) أصدر تحذيرا خاصا بشأن تهديدات داعش باستهداف العسكريين الأميركيين، على الرغم من أنه أقر بعدم توفر أي معلومات استخباراتية حول مخطط محدد لشن اعتداءات.

وقال المركز إنه "نظرا للتهديدات المتواصلة التي تطلقها أذرع داعش الإعلامية ومؤيدو التنظيم على شبكات التواصل الاجتماعي، فإن الاستخبارات العسكرية قلقة إزاء احتمال وقوع هجوم"، داعية العسكريين والموظفين الحكوميين وأفراد أسرهم إلى توخي الحيطة والحذر والإبلاغ عن أية أنشطة مشبوهة.

وأوضح المركز أن الجماعات الإرهابية ومن يتبعها لديهم القدرة على شن هجمات داخل الأراضي الأميركية من دون تحذير مسبق.

وصرح المتحدث باسم الجيش ماثيو بورك لواشنطن تايمز، بأن التحذير تذكير بضرورة توخي الحذر، فضلا عن أنه يجدد التأكيد على الإجراءات المتبعة لضمان الأمن والسلامة لجميع مكونات وزارة الدفاع، بما فيها مبانيها الحساسة وطواقمها.

وأوضح المركز أن تقييمه الخاص يأتي بعد زيادة التهديدات الصادرة عن التنظيم المتشدد ضد الولايات المتحدة ومصالحها في الخارج خلال الأشهر الماضية، مشيرا إلى أن أحد أسباب ذلك، الغارات ضد داعش التي بدأت في بداية أغسطس/آب في العراق وفي أواخر أيلول/سبتمبر في سورية.

يذكر أن وزارة الأمن الداخلي الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) كانا قد قللا من شأن تهديدات داعش وأشارا إلى عدم وجود معلومات استخباراتية حول احتمال وقوع هجمات داخل الولايات المتحدة.

ويأتي هذا بعد أن قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي نهاية الأسبوع الماضي إن أجهزة الأمن في بلاده كشفت عن مخطط وشيك أعده داعش لاستهداف محطات المترو في الولايات المتحدة وفرنسا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG