Accessibility links

لم تعد أصابع أرسن جمال قادرة على مداعبة أوتار آلة العود بعد تعرضه إلى جلطة دماغية جعلته طريح الفراش في مدينته الطوز.

هذا الفنان التركماني الشاب طالب عبر "الحرة/عراق" الجهات الحكومية بمساعدته لتلقي العلاج كي يتجاوز المحنة.​

شاهد تقرير قناة "الحرة عراق":

اقرأ أيضا.. أمين مقداد.. هكذا تشبث بحريته تحت قيود داعش

وتقول والدة أرسن إن العائلة تعرضت إلى مآس عديدة، إذ أصيب أولاد أرسن في انفجار عبوة ناسفة. وفي غياب الدعم الحكومي عانت الأسرة في معالجتهم على نفقتها الخاصة.

ورغم مرضه، وعد أرسن "الحرة" في أن تكون القناة الأولى التي سيعزف لها بعد تلقيه العلاج وشفائه، وستكون المعزوفة عن مأساة مدينته الطوز.

المصدر: قناة الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG