Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي: آشتون لا تحمل مبادرة لحل الأزمة المصرية


وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون تلتقي بممثلين عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر والتحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي في أكتوبر/تشرين الأول 2013

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون تلتقي بممثلين عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر والتحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي في أكتوبر/تشرين الأول 2013

قال ممثل الاتحاد الأوروبي في دول جنوب البحر المتوسط برناردينو ليون إن مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد كاثرين آشتون، التي تزور القاهرة حاليا، لا تحمل مبادرة لحل الأزمة السياسية، مؤكدا كذلك أنها لن تطالب مصر بالإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال ليون، الذي يرافق آشتون، إن هناك "عزم مصري واضح" على العمل بجدية لتعديل الدستور وإجراء الاستفتاء عليه خلال الأسابيع المقبلة "ربما بعد شهرين أو ثلاثة أشهر".

وقال في لقاء مع "راديو سوا"، إن الاتحاد يرى أن على المصريين "حل مشاكلهم وأن على المجتمع الدولي تشجيع المصريين على حل خلافاتهم بروح من التكامل والشمولية والتغلب على الاستقطاب السياسي".

كما أوضح المسؤول الأوروبي أن آشتون بحثت مع المسؤولين التجاوزات التي شهدتها البلاد خلال عمليات فض المظاهرات الرافضة لعزل مرسي.

وقد بحثت آشتون الخميس خريطة الطريق خلال اجتماعين منفصلين مع كل من وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي والرئيس المؤقت عدلي منصور.

وبحثت كذلك تطورات الوضع الحالي بالنسبة لصياغة التعديلات الدستورية مع رئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، الذي صرح عقب اللقاء بأنه لمس "تطورا إيجابيا في موقف الاتحاد الأوروبي".

وقال المتحدث باسم اللجنة محمد سلماوي إن آشتون سوف تقدم تقريرا إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتضمن "ارتياحها" للوضع الجديد في مصر.

والتقت آشتون بممثلين عن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، و"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لمرسي.

ونقل الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين عن عضو التحالف عمرو دراج، بأن لقاء آشتون كان تلبية لدعوة منها، نافيا وجود أي مبادرات لحل الأزمة.

وأكد دراج أن التحالف لن يقبل بأي مبادرات إلا "تحت مظلة الشرعية وفي ظل المسار الديمقراطي والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وعودة الشرعية التي اختطفها العسكر".

وتأتي زيارة المسؤولة الأوروبية لمصر مع حملة اعتقالات تشنها الحكومة المصرية ضد جماعة الإخوان المسلمين. كما صدر حكم قضائي بحظر أنشطة الجماعة، وقررت الحكومة اتخذا خطوات بشأن تنفيذه.
XS
SM
MD
LG