Accessibility links

logo-print

في أجواء من الحزن.. شيعة العالم يحيون عاشوراء


إحياء ذكرى عاشوراء في لبنان

إحياء ذكرى عاشوراء في لبنان

أحيا المسلمون الشيعة في سائر أرجاء العالم الثلاثاء مراسم عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي في موقعة كربلاء.

ففي العراق، بدأ مئات الآلاف من الشيعة إحياء ذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء حيث مرقد الحسين، وسط إجراءات أمنية مشددة تتخذها السلطات العراقية تحسبا لأي هجمات قد ينفذها متشددون، لا سيما تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقامت مواكب لمئات الرجال يرتدون ملابس بيضاء بممارسة شعائر التطبير بحز رؤوسهم بالسيوف والحراب قبل الضرب عليها وسريان الدم منها، واحتشد حولهم آلاف الزوار عند مرقد الحسين وأخيه العباس في شوارع المدينة القديمة في كربلاء.

كما احتشد آلاف الزوار بلباسهم الأسود عند مرقد الإمامين يستمعون من خلال مكبرات الصوت، إلى سيرة واقعة الطف، حيث قتل الحسين، ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية، مع عدد من أفراد عائلته عام 680 ميلادية.

وقام البعض بلطم رؤوسهم وصدورهم، في حين كان آخرون يبكون تأثرا.

شاهد مقتطفات من شعائر الاحتفال بعاشوراء في كربلاء

لبنان.. الضاحية الجنوبية تتشح بالسواد

وتدفق عشرات آلاف الأشخاص صباح الثلاثاء إلى الضاحية الجنوبية لبيروت لإحياء ذكرى عاشوراء، وسط تدابير أمنية استثنائية نتيجة التوترات التي يشهدها لبنان على خلفية النزاع في سورية المجاورة.

وأقام الجيش اللبناني حواجز عديدة على كل مداخل الضاحية، بينما أقفلت كل شوارع المنطقة بأسلاك حديدية لمنع مرور السيارات، وعلى مقربة من حواجز الجيش، وصل آلاف الأشخاص بواسطة حافلات أو سيارات، وأكملوا طريقهم إلى نقطة انطلاق المسيرة العاشورائية سيرا على الأقدام.

وارتدى أغلب المشاركين ملابس سوداء وأوشحة خضراء، وعصب بعض الأطفال رؤوسهم بعصبة حمراء كتب عليها "أبا عبد الله"، بينما كتب على عصب وضعتها نساء "يا زينب".​

وأحيا الآلاف من الشيعة في البحرين الذكرى في البلد الذي يشكلون فيه الأغلبية، تخللتها اعتداءات، وفق ما اتهمت به جمعيات بحرينية معارضة.

وأفادت وسائل إعلام محلية معارضة، بأن قوات الأمن نزعت مظاهر عاشواء في عدد من قرى البحرين، ومنها منطقة الدراز، وشهركان، وغرب المنامة، وهو ما وصفته جمعية الوفاق الشيعية المعارضة بـ"الإعتداء" و"التخريب الرسمي".

وأعلنت البورصة عطلة رسمية يومي الاثنين والثلاثاء، على أن تعاود عملها الأربعاء.

عاشوراء في المنطقة الشرقية

وفي السعودية، خرج الآلاف من الشيعة لإحياء عاشوراء في مسيرات جابت شوارع القطيف بالمنطقة الشرقية مرتدين اللباس الأسود، وذلك غداة مقتل خمسة وجرح 14 شخصا في هجوم مسلح على قرية في الإحساء بالمنطقة الشرقية بالسعودية، وقال شهود عيان إن مهاجمين اقتحموا حسينية وأطلقوا النار على المتواجدين داخلها ثم هربوا.

والإحساء هي أحد المركزين الرئيسيين للأقلية الشيعية في السعودية ذات الغالبية السنية، والمركز الآخر هو القطيف.​

دمشق تحيي عاشوراء

وفي سورية، بدت للمرة الأولى مظاهر الشيعة للاحتفال بعاشوراء التي كانت محصورة في المنطقة الواقعة بالقرب من مقام السيدة زينب، وبثت وسائل إعلام عراقية شيعية سوريين في مسيرات يتخللها حمل للشموع والموسيقى، فيما أظهرت مقاطع فيديو إيرانيين يمارسون "اللطم" في باحة المسجد الأموي داخل العاصمة دمشق.

وفي إيران، أحيا الشيعة ذكرى عاشوراء بطقوس ومراسم مختلفة، واتشحت مختلف الشوارع بالسواد.

ورفعت الشارات السوداء في كل مكان وكتب عليها شعارات مؤلمة على مصاب أهل البيت مثل "يا حسين يا مظلوم، يا ثأر الله، السلام عليك يا أبا عبد الله" وامتلأت سرادق العزاء شوارع وأزقة البلاد مرفوعا عليها الأعلام السوداء مكتوبة بالأحمر، بما يشير إلى الدماء كلمة "يا حسين يا شهيد، يا قمر بنى هاشم".

ويحتفل المصريون بإعداد حلوى طبق "العاشوراء" والتي تصنع من حبوب القمح كما يعتبر موسمًا لإقامة الولائم الأسرية. فيما يقوم البعض الآخر من الشيعة بعاشوراء، بزيارة ضريح الحسين في القاهرة، وإضاءة الشموع وقراءة قصة الإمام الحسين والبكاء والنحيب واللطم تعبيرا عن حزنهم عليه.

وفي المغرب يطلقون عليه "يوم زمزم" ويقوم فيه المغاربة برش الماء على بعضهم وعلى مقتنياتهم للتبارك، ويجتهد التجار في بيع كل بضائعهم، ويعقب عاشوراء "ليلة الشعالة" حيث يجتمعون حول نار ويرددون الأناشيد ويقصون على الأطفال قصة مقتل الحسن والحسين.

شاهد فيديو لاحتفالات عاشوراء في المغرب:

وأقيمت مراسم إحياء الشيعة يوم عاشوراء في الهند وباكستان وأفغانستان أيضا.

ويعتبر يوم عاشوراء عطلة رسمية في بعض الدول مثل إيران وباكستان ولبنان والبحرين والهند والعراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG