Accessibility links

logo-print

الأسد يتهم فرنسا بـ'دعم الإرهاب' ويشيد بجمهورية التشيك


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد فرنسا بـ"دعم الإرهاب"، وذلك خلال مقابلة أجراها معه صحافي تشيكي تبث كاملة الثلاثاء.

وردا على سؤال عن إمكان توقيع اتفاق سلام في براغ، الأمر الذي اقترحه الرئيس التشيكي ميلوس زيمان في أيلول/ سبتمبر في نيويورك، قال الأسد إن "براغ يمكن أن تكون مكانا يوقع فيه اتفاق سلام يوما ما انطلاقا من الموقف المتوازن" لجمهورية تشيكيا من النزاع في بلاده.

وتابع الرئيس السوري: "بطبيعة الحال، إذا طرحتم السؤال على السوريين، سيقولون لكم إنهم لا يريدون مؤتمر سلام مثلا في فرنسا، لأن فرنسا تدعم الإرهاب والحرب وليس السلام".

وأضاف "وبما أنكم أشرتم إلى براغ، فهذا الأمر سيكون مقبولا عموما، بسبب الموقف المتوازن لبلادكم".

وكان الرئيس التشيكي قال في الأمم المتحدة بنيويورك في تصريحات صحافية "يبدو أن أطراف النزاع ترغب أن يتم توقيع الاتفاق في براغ".

والسفارة التشيكية في دمشق هي آخر ممثلية غربية في سورية، وأصبحت وفقا لمصادر دبلوماسية، موقعا لاتصالات سرية بين الاتحاد الأوروبي وواشنطن من جهة والنظام السوري من جهة أخرى، في مسعى لإحلال السلام في سورية التي تشهد منذ أكثر من أربع سنوات نزاعا داميا.​

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG