Accessibility links

logo-print

مسؤول روسي: سنغير موقفنا من سورية إذا ثبت أن الأسد يخادع


بشار الأسد

بشار الأسد

أعلن مدير الإدارة الرئاسة الروسية السبت أن روسيا قد تغير موقفها حيال سورية إذا ما تبين لها أن الرئيس بشار الأسد "يخادع"، وذلك بعدما قدمت دمشق اللائحة المنتظرة لأسلحتها الكيميائية.

وقال سيرغي ايفانوف بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الروسية خلال مؤتمر في ستوكهولم نظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية "ما أقوله في الوقت الراهن هو أمر نظري وافتراضي، لكن إذا تيقنا يوما من أن الاسد يخادع، فقد نغير موقفنا".

وأضاف في وقت لاحق في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء السويدية أنه إذا تبين من دون أدنى شك أن أحد الأطراف في سورية كذب عبر نفيه استخدام أسلحة كيميائية، فإن "ذلك يمكن أن يجعلنا نغير موقفنا ونستند إلى الفصل السابع. لكن كل هذا شيء نظري، حتى الآن لا توجد أدلة" على ذلك
.
وفي مداخلته أمام المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، أكد ايفانوف مجددا معارضة روسيا لأي تدخل عسكري في سورية.

ومن جانبه اعتبر المسؤول الروسي الكبير أن مكان الأسلحة الكيميائية سيعلن خلال أسبوع، مشددا في الوقت نفسه على أن الجيش النظامي السوري لا يسيطر على كامل أراضي البلاد.

وكانت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية قد أعلنت السبت، وهو الموعد الذي حدده الاتفاق الروسي الاميركي في 14 سبتمبر/أيلول، أن سورية سلمت اللائحة المنتظرة حول ترسانتها الكيميائية.
XS
SM
MD
LG