Accessibility links

الإبراهيمي يقدم خطته لحل الأزمة السورية الأسبوع القادم


الأسد والإبراهيمي خلال لقاء جمع بينهما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي

الأسد والإبراهيمي خلال لقاء جمع بينهما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي

أفادت صحيفة لوفيغارو الفرنسية السبت بأن مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي سيقدم الخميس المقبل إلى مجلس الأمن خطته لوضع حد للأزمة في سورية.

ويقترح نص الخطة الذي نشرت ملامحه لوفيغارو، إنشاء حكومة وطنية انتقالية تتمتع بكل الصلاحيات التنفيذية، لقيادة سورية حتى إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية عام 2014 برعاية الأمم المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من المبعوث الدولي المشترك الأخضر الإبراهيمي قوله إن الحكومة الانتقالية ستضم أعضاء من المعارضة ومن نظام الرئيس بشار الأسد الذين لم يتورطوا في أحداث العنف المستمرة منذ 20 شهرا.

ولم تشر الصحيفة إلى ما سيقترحه الإبراهيمي بخصوص مستقبل الأسد أو ما إذا كان سيترشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة.

لكن عضو الائتلاف السوري المعارض وائل مرزا قال إن إتاحة الفرصة للأسد للاستمرار في الحكم مبدأ مرفوض.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "مسألة بقاء بشار الأسد الآن في الحقيقة صارت منذ زمن طويل أمرا مرفوضا بعد أن فعل ما فعله ببلادنا، بعد أكثر من 50 ألف شهيد، وكل هذا الكم الهائل من الدمار ومن الجرحى ومن المشردين، هذا النظام فقد شرعيته داخليا بشكل كامل ولم يعد بالإمكان التعامل مع مثل هذه الخطة التي تعني سياسيا الاعتراف بأن له أي درجة من الشرعية".

32 قتيلا في أعمال العنف

ميدانيا، أفادت لجان التنسيق المحلية في سورية بارتفاع حصيلة قتلى أعمال العنف السبت إلى 32 قتيلا على الأقل منهم 19 في محافظات دمشق وريفِها وحمص وحلب وإدلب ودرعا.

وكانت الأحياء الجنوبية في العاصمة قد شهدت صباحا اشتباكات وقصفا لمدة ساعات، فيما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن القوات النظامية لاحقت وتمكنت من القضاء على من وصفتهم بالإرهابيين من تنظيم القاعدة في ريف دمشق.
XS
SM
MD
LG