Accessibility links

الأسد يهاجم تركيا ويجدد رفضه التفاوض مع الائتلاف السوري المعارض


 الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

حذر الرئيس السوري بشار الأسد حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من أنها ستدفع ثمن ما وصفه بـ"دعمها للإرهابيين في سورية"، رافضا في الوقت ذاته التفاوض مع من وصفهم بـ"المسلحين".

وهاجم الرئيس السوري، خلال مقابلة مع تلفزيون "هالك" التركي الأحد، حكومة أردوغان وقال إن "الإرهابيين سيؤثرون على تركيا في المستقبل القريب".

وأجرى الرئيس السوري ثلاثة لقاءات صحفية خلال الساعات الـ 48 الماضية مع كل من تلفزيون "هالك" التركي ومجلة "دير شبيغل" الألمانية وجريدة "تشرين" الرسمية السورية.

وقد أكد الأسد في المقابلات الثلاث على رفضه التفاوض مع من وصفهم بـ"المسلحين"، مشيدا في الوقت نفسه بدور موسكو في الأزمة السورية.

الأمم المتحدة: المفتشون يحرزون تقدما مشجعا

أحرز المفتشون التابعون لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية "تقدما مشجعا" في مهمتهم في سورية بحسب الأمم المتحدة، وهم يأملون ببدء عمليات التحقق من مخزون الأسلحة الكيميائية السورية وتفكيكه اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأعلنت الأمم المتحدة الخميس أن المفتشين "يأملون البدء بعمليات تفتيش المواقع وتفكيكها خلال الأسبوع المقبل".

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي إن البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة "حققت تقدما أولويا مشجعا"، وإن الوثائق التي تسلمتها الأربعاء من الحكومة السورية "تبدو واعدة".

وذكر المتحدث أن الجدول الزمني لعملية التفكيك "يبقى مرتبطا بنتائج مجموعات العمل التقنية التي شكلت بمشاركة خبراء سوريين".

وكانت البعثة أعلنت أنها باشرت منذ الأربعاء "مع السلطات السورية" في "تأمين سلامة المواقع التي ستعمل فيها".

المجلس العسكري يؤكد تعاونه مع الائتلاف

في غضون ذلك، أكد المجلس العسكري الأعلى، أحد الفصائل المقاتلة ضد النظام السوري، تعاونه مع الائتلاف السوري المعارض، وذلك في بيان صدر عقب لقاء في إسطنبول جمع بين قيادات في المجلس بينهم العميد سليم إدريس وقيادات في الائتلاف بحضور رئيسه أحمد الجربا.

ودعا البيان المجلس العسكري إلى وحدة المجموعات المقاتلة ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وتجديد موقف الائتلاف المعارض من مؤتمر جنيف المنشود من أجل حل سلمي للأزمة القائمة:

XS
SM
MD
LG