Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء اليمني ينجو من محاولة اغتيال


رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة

رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة

نجا رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة من محاولة اغتيال تعرض لها جراء إطلاق نار على موكبه في صنعاء مساء السبت، وفق ما أفاد مصدر أمني.
وقال المصدر إن "أربعة مسلحين مجهولين أطلقوا النار على موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني محمد سالم باسندوة في الحي السياسي وسط صنعاء أثناء عودته إلى منزله، ولم تسجل أي أصابات".
وأضاف المصدر أن المسلحين الأربعة كانوا يستقلون سيارة رباعية الدفع "وأطلقوا ست رصاصات تقريبا من سلاح رشاش باتجاه موكب رئيس الوزراء الذي يتكون من ثلاث سيارات"، سيارته المصفحة وسيارتين أخريين للحراسة الشخصية.
وأوضح المصدر أن "حادث إطلاق النار وقع في شارع قريب من منزل باسندوة على بعد عشرات الأمتار. وقد لاذ المسلحون المهاجمون بالفرار، في حين سارع أفراد حراسة باسندوة إلى ايصاله وإدخاله إلى المنزل".
كذلك أشار المصدر إلى أن أجهزة الأمن اليمنية قامت بتعزيز حراسة رئيس الوزراء واتخذت جملة تدابير أمنية إضافية وباشرت التحقيق في الحادث.
وشكل باسندوة حكومة وحدة وطنية في ديسمبر/ كانون الأول 2011 بموجب اتفاق للانتقال السياسي في البلاد أفضى إلى تنحي الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
وهذا الهجوم الأول على رئيس الوزراء اليمني وهو أحد قادة المعارضة السابقة ضد صالح، منذ تشكيله حكومة الوحدة الوطنية إلا أن أعضاء عدة في حكومته نجوا من محاولات اغتيال خصوصا وزيري الدفاع والإعلام.
ومنذ انتهاء الانتفاضة التي أفضت إلى تنحي صالح، تعيش صنعاء حالا من عدم الاستقرار إذ وقعت سلسلة هجمات خصوصا في الجنوب والشرق حيث ينشط تنظيم القاعدة.
وفي 25 أغسطس/آب، استهدف هجوم حافلة تقل عسكريين من سلاح الجو اليمني قرب صنعاء، ما أدى إلى سقوط قتيل و25 جريحا، كما تم احباط عملية انتحارية ضد مركز لتعليم اللغة الإنجليزية في العاصمة.
XS
SM
MD
LG