Accessibility links

logo-print

15 قتيلا على الأقل في هجوم استهدف حسينية في بغداد


عراقيون هرعوا إلى موقع هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في سامراء الجمعة 5 يوليو/ تموز 2013

عراقيون هرعوا إلى موقع هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في سامراء الجمعة 5 يوليو/ تموز 2013

قتل 15 شخصا على الأقل وجرح 32 آخرون مساء الجمعة في تفجير انتحاري استهدف حسينية في بغداد، وفق ما أفادت مصادر أمنية وطبية، وسط تزايد أعمال العنف المذهبية في البلاد ما يذكر بمحطات النزاع الأكثر عنفا في العراق بين عامي 2006 و2008.

وأضافت المصادر أن الانتحاري فجر سيارته نحو الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي قرب حسينية علي باشا في شمال العاصمة. وتقع هذه الحسينية في حي بشمال العاصمة بغداد معروف بمطاعمه التي تشهد إقبالا يوم الجمعة.

وقتل أكثر من 159 شخصا في العراق منذ مطلع الأسبوع، غالبيتهم من الشيعة، خصوصا جراء هجمات انتحارية بسيارات مفخخة.

وصباح الجمعة، أدى هجوم انتحاري آخر بسيارة مفخخة إلى سقوط سبعة قتلى على الأقل وتسعة جرحى، أمام مسجد سني في سامراء على بعد 110 كيلومترا شمال غرب بغداد خلال صلاة الجمعة. كما قتل سبعة أشخاص على الأقل وجرح تسعة آخرون في ساحة يرتادها خلال الأشهر الماضية متظاهرون سنة يحتجون على ما يعتبرونه اعتقالات تعسفية تنفذها السلطات بحق أفراد من جماعتهم. كما قتل مدني وجرح 17 آخرون في تفجير قنبلة لدى مرور موكب مشترك للشرطة والجيش في الساحة المركزية بمدينة الكوت ذات الغالبية الشيعية جنوب البلاد. وجرح 17 شخصا بينهم شرطيان بحسب الشرطة ومصدر طبي.

وأعاد تصاعد أعمال العنف إحياء المخاوف من تجدد النزاع الطائفي بين الشيعة الذين يسيطرون على الحكومة، والسنة الذين كانوا يحكمون البلاد إبان حكم صدام حسين. وبحسب تعداد للأمم المتحدة، فإن أعمال العنف أودت بحياة أكثر من 2500 شخص خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة في العراق، بينهم 761 شخصا قتلوا في شهر يونيو/ حزيران وحده، غالبيتهم من المدنيين.

وبحسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية فقد سقط 1527 قتيلا خلال هذه الفترة، أي ضعف عدد الضحايا المسجل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.
XS
SM
MD
LG