Accessibility links

أكثر من 380 قتيلا في العراق منذ بداية يوليو/تموز وواشنطن تدين


يوم دام في مناطق متفرقة من العراق

يوم دام في مناطق متفرقة من العراق

لقي 11 شخصا بينهم طفل يبلغ أقل من عشر سنوات، مصرعهم وأصيب نحو أربعين آخرين بجروح في هجمات متفرقة استهدف أغلبها قوات الأمن، الاثنين، في مناطق متفرقة في العراق، ليرتفع بذلك إلى أكثر من 380 عدد القتلى الذين سقطوا في أعمال عنف متفرقة في عموم البلاد منذ بداية تموز/يوليو.

فمن سامراء (110 كلم شمال بغداد) نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط برتبة مقدم في الشرطة أن "أربعة أشخاص أحدهم طفل أقل من عشر سنوات قتلوا وأصيب تسعة آخرون بينهم ثلاثة أطفال بجروح جراء سقوط قذيفتي هاون".

وأوضح المصدر الأمني ذاته، أن "قذائف الهاون سقطت على الضحايا عندما كانوا يسبحون عند نهر دجلة في الأطراف الغربية من مدينة سامراء".

وقد أكد طبيب في مستشفى سامراء العام، تلقي جثث الضحايا ومعالجة الجرحى.
وفي المدائن (30 كلم جنوب بغداد) أدى هجوم مزدوج بأسلحة رشاشة أعقبه انفجار عبوة ناسفة، استهدف نقطة تفتيش للجيش إلى مقتل جنديين اثنين وإصابة أربعة بجروح".

وفي كركوك (240 كلم شمال بغداد)، قتل جنديان وأصيب أربعة آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش للجيش في ناحية الرياض (45 كلم غرب كركوك)".

وفي هجوم منفصل، أدى انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للشرطة في حي الواسطي، في جنوب كركوك، إلى مقتل شرطي وإصابة 15 شخصا بينهم ستة من عناصر الدورية بجروح".

السفارة الأميركية في بغداد تدين الهجمات

وقد دانت الولايات المتحدة الأميركية من خلال سفارتها في بغداد الهجمات الدامية التي وقعت في العراق منذ بداية شهر رمضان، واصفة إياها بـ"البشعة" ومجددة التزامها بدعم العراق في حربه على الإرهاب.

وقالت السفارة الأميركية في بيان لها الإثنين "إن الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات التفجيرات الإرهابية البشعة التي طالت العراق منذ بداية شهر رمضان، بما فيها الهجمات على الأماكن المقدسة وعلى المقهى المكتظ بالرواد في مدينة كركوك".

ومع ضحايا الاثنين، وبحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية، ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في أعمال عنف متفرقة في عموم العراق منذ بداية يوليو / تموز إلى أكثر من 380 قتيلا.
XS
SM
MD
LG