Accessibility links

قتيلان واربعة جرحى في هجومين بالعاصمة الليبية


رجال أمن ليبيون يتفحصون موقع انفجار سيارة مفخخة في طرابلس

رجال أمن ليبيون يتفحصون موقع انفجار سيارة مفخخة في طرابلس

أدى هجومان بسيارتين مفخختين إلى سقوط قتيلين وأربعة جرحى في قلب العاصمة اللليبية في أول أيام عيد الفطر الأحد، كما ذكرت السلطات التي اتهمت أنصار النظام السابق بالوقوف وراء ذلك.

وقال رئيس جهاز الأمن في طرابلس العقيد محمود الشريف إن سيارة انفجرت قرب كلية عسكرية في جادة عمر المختار ما أسفر عن سقوط قتيلين وأربعة جرحى بينما انفجرت سيارة ثانية قرب وزارة الداخلية ولم تؤد إلى ضحايا.

وأضاف الشريف أن "السيارتين مفخختان تم تفجيرهما عن بعد"، متهما مؤيدي نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بالوقوف وراءهما.

وكانت السلطات الليبية أعلنت مطلع الشهر الجاري مقتل ثلاثة رجال يشتبه بأنهم كانوا يعدون لعمليات تفجير، وذلك خلال عملية لقوات الأمن قرب طرابلس.

وقال العقيد الشريف "إنها الخلية النائمة نفسها التي لم يتم توقيف كل أعضائها"، ونفذت هجوما بسيارة مفخخة في الثالث من الشهر الجاري في وسط طرابلس، موضحا أن "المتفجرات والوسيلة التي استخدمت للهجوم هي نفسها".

وتابع أن "هذه المجموعة ممولة من أعضاء في النظام السابق في تونس والجزائر".

وأقامت سلطات الأمن حواجز تفتيش في معظم الشوراع الرئيسية في طرابلس التي كان التوتر فيها واضحا، كما أغلقت جادة عمر المختار حيث وقع الانفجار الأولى لمدة ساعة وفتحتها بعد ذلك أمام حركة السير.

ولم يمنع الاعتداء مئات المصلين من أداء صلاة العيد في ساحة الشهداء في وسط طرابلس بعد أقل من ساعتين على الهجمات وعلى بعد مئات الأمتار عن موقعي الهجومين.

وقال نائب وزير الداخلية عمر الخضراوي الذي تفقد المكان، إن أجهزة الأمن تملك منذ ثلاثة أيام معلومات عن هجمات محتملة.

وأضاف أنه "كان لدينا معلومات عن هجمات ممكنة من هذا النوع منذ ثلاثة أيام لكن مع هذا العدد من الأسلحة في البلاد يصعب ضبط كل شيء"، مؤكدا أنه "يجري البحث عن سيارات مفخخة أخرى".

وعند سقوط نظام القذافي فر عشرات من المسؤولين وأفراد عائلة القذافي من ليبيا إلى دول مجاورة. وتتهمهم السلطات بالسعي إلى زعزعة الانتقال الديموقراطي في البلاد.

وتأتي أعمال العنف هذه بعد أيام على أول انتقال سلمي للسلطة في ليبيا من المجلس الوطني الانتقالي والمؤتمر الوطني العام المنبثق عن انتخابات السابع من يوليو/تموز الماضي.
XS
SM
MD
LG