Accessibility links

logo-print

أستراليا توسع مهمة قوتها في العراق


رئيس الوزراء الأسترالي رفقة نائب الرئيس الأميركي

رئيس الوزراء الأسترالي رفقة نائب الرئيس الأميركي

أعلنت الحكومة الأسترالية الثلاثاء توسيع مهمة قواتها في العراق لتتضمن تدريب أجهزة الشرطة في البلاد التي تخوض معركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الغرب وفي الشمال.

وقال رئيس الوزراء مالكم تيرنبل في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في سيدني إن التوسيع يشمل "تدريب أجهزة إنفاذ القانون الفدرالية في العراق والشرطة المحلية"، مشيرا إلى أن الخطوة تهدف إلى تمكين السلطات العراقية من إعادة الاستقرار إلى المناطق المسترجعة من داعش.

ومن المقرر أن تتولى القوة الأسترالية المتمركزة في معسكر التاجي عند أطراف بغداد، هذه المهمة الإضافية. ويبلغ عدد أفراد هذه القوة 300 عسكري اقتصرت مهمتهم حتى الآن على تدريب أفراد الجيش العراقي.

القضاء على داعش

في سياق متصل، قال بايدن خلال المؤتمر الصحافي إن الولايات المتحدة وأستراليا عازمتان على مواصلة الجهود للقضاء على داعش، وأضاف أن الحليفين جددا التزامهما المشترك في هذا الصدد، ومحاربة الإرهاب حول العالم.

وأشار بايدن إلى الجهود الأميركية-الأسترالية المشتركة في العراق وسورية قائلا: "تعمل القوات الأميركية والأسترالية جنبا إلى جنب في العراق لتدريب الشركاء المحليين لقيادة المعركة على الأرض، ونقوم بتسيير مهمات فوق الأجواء السورية تقود الجهد الإنساني العالمي لتقديم المساعدة".

وكان بايدن قد وصل إلى أستراليا مساء السبت لإجراء محادثات تتعلق بالتجارة وقضايا الأمن الإقليمي والدولي. ومن المقرر أن يتوجه نائب الرئيس إلى نيوزيلندا الأربعاء.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG