Accessibility links

logo-print

العراق.. مصرع 40 مسلحا من داعش واستمرار عملية الأنبار


تعزيزات أمنية في محافظة الأنبار

تعزيزات أمنية في محافظة الأنبار

أعلنت مصادر أمنية عراقية الجمعة مقتل أكثر من 40 مسلحا من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) في عمليات نفذتها القوات العراقية خلال الساعات الماضية في محافظة الأنبار.

وتقاتل قوات عراقية من الجيش والشرطة والطوارئ بمساندة الصحوات وأبناء العشائر منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، لاستعادة السيطرة على مناطق في محافظة الأنبار التي تتقاسم مع سورية حدودا مشتركة تمتد نحو 300 كيلومتر.

ونقل بيان رسمي لوزارة الدفاع، عن المتحدث باسم الوزارة اللواء محمد العسكري، أن "وحدات عسكرية تمكنت بمساندة طيران الجيش من تدمير مواقع وأوكار لتنظيم داعش في منطقة عامرية الفلوجة وتقاطع السلام".

وأكد العسكري "مقتل 40 مسلحا وحرق 15 عجلة محملة بالعتاد والأسلحة وتدمير أربعة مقرات للقيادة والسيطرة" تابعة للتنظيم.

وتقع عامرية الفلوجة إلى الجنوب الغربي من الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) بينما يقع تقاطع السلام جنوب المدينة.

وما زالت الفلوجة خارج سيطرة القوات الأمنية ويفرض مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام سيطرتهم على وسط المدينة فيما ينتشر آخرون من أبناء العشائر حول المدينة وتتحشد قوات من الجيش على أطرافها، وفقا لمصادر محلية وأمنية.

استعادة مناطق في الرمادي

وشهدت مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار (100 كلم غرب بغداد) مساء الخميس اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحين من تنظيم داعش في مناطق الملعب والضباط، كلاهما وسط المدينة، وفقا لضابط برتبة مقدم في الشرطة.

وتمكنت القوات العراقية في محافظة الأنبار من فرض سيطرتها على منطقة البوفراج قرب الرمادي.

وأكد قائد القوات البرية في العراق الفريق أول الركن علي غيدان في حديث لـ"راديو سوا" مقتل الكثير من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام:

XS
SM
MD
LG