Accessibility links

"هل تعرف سركون بولص؟".. جملة مرفقة بصورة تظهر مرسومة على أحد الجدران في العاصمة العراقية بغداد بطريقة الغرافيتي، غايتها تعريف المارة بالشاعر العراقي الراحل، ضمن مبادرة ثقافية جديدة.

المبادرة التي تنفذها مجموعة السياسات الثقافية في العراق تهدف إلى تقديم رؤية مختلفة عن العمل الثقافي وسط ما تعيشه العاصمة العراقية من ظروف أمنية صعبة.

يقول حسام السراي منسق المبادرة لـ"موقع الحرة" إن "الهدف هو ألا تكون الأعمال المرسومة متاحة أمام الناس فقط، وإنما تثير لديهم السؤال المفاجئ وربما المربك وهو يقرأ في طريقه هل تعرف".

وتسعى المبادرة أيضا إلى التأسيس لحضور ثقافي في فضاءات المدينة التي تتصدرها رموز وخطابات "ليس للثقافة فيها أي نصيب". وتستهدف المواطن العادي الذي لا يشارك في الصالونات الثقافية التقليدية.

ولم يقتصر اختيار الشخصيات التي يرسمها أعضاء المبادرة على الشعراء والأدباء، بل شملت فنانين في العمارة والتصوير والسينما والمسرح.

وحول الصعوبات التي تواجه فريق العمل، يقول السراي إن "الوضع الأمني قد يخذلك في ثوان معدودات وأنت تتحرك بفريق عمل قوامه أربعة أشخاص يتنقلون من حي إلى حي في بغداد، خاصة مع التشديدات الأمنية".

وحول ردود فعل الشارع تجاه الصور، يقول السراي إن العديد من المارة توقفوا لالتقاط صور مع الغرافيتي ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي وتعرفوا على الشخصيات المرسومة، وهو ما يعتبره فريق المبادرة تقديرا يشجعهم على تنفيذ المزيد من الرسومات على جدران بغداد.

بعض من الرسومات التي نفذتها المبادرة في شوارع بغداد لشخصيات ثقافية عراقية.

فهل تعرفهم؟

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG