Accessibility links

logo-print

السفير العراقي في واشنطن: بغداد لا تدعم الأسد وعلى واشنطن القيام بالمزيد


السفير العراقي لدى الولايات المتحدة لقمان عبد الرحيم الفيلي

السفير العراقي لدى الولايات المتحدة لقمان عبد الرحيم الفيلي

دافع السفير العراقي في واشنطن عن موقف بلاده من الأزمة السورية، مؤكدا أن "بغداد لا تدعم نظام الرئيس بشار الأسد بل تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية".

وقال السفير لقمان فيلي، في ندوة عقدت بواشنطن الأربعاء، إن تقديم الدعم للمعارضة السورية أو نظام الأسد سيؤدي إلى إطالة أمد الأزمة التي تشهدها سورية منذ أكثر من عامين ونصف العام.

ودعا فيلي الولايات المتحدة إلى القيام بدور أكبر حل الأزمات التي تعيشها المنقطة، وحثها على الضغط على حلفائها في المنطقة لوقف ما أسماه "الخطاب والمنحى الطائفي والعرقي، الذين باتا يهددان أمن الشرق الأوسط".

وأضاف أن زيادة الاستقطاب الطائفي "يصعب الطريق أمام الولايات المتحدة لاختيار حلفائها في المنطقة"، مشيرا إلى أن بمقدور الولايات المتحدة "القيام بدور حاسم ليس فقط في مواجهة التهديدات الإرهابية، بل تستطيع دفع حلفائها في المنطقة لمواجهة التهديد المتزايد للطائفية".

مزيد من التفاصيل في تقرير زيد بنيامين من واشنطن:

XS
SM
MD
LG