Accessibility links

البغروت.. شهادة تتيح للفلسطينيين الالتحاق بالجامعات الإسرائيلية


إقبال متزايد في القدس الشرقية على دراسة المناهج التدريسية الثانوية الإسرائيلية

إقبال متزايد في القدس الشرقية على دراسة المناهج التدريسية الثانوية الإسرائيلية

يقوم الطالب الفلسطيني مالك برحلة يومية متعبة من القدس إلى جامعة في الضفة الغربية.

وهناك عوامل كثيرة تدفع بمالك إلى تحمل عناء وتكلفة السفر. فالأكاديمية الإسرائيلية لا تعترف بشهادته الثانوية التابعة للمنهاج الفلسطيني. كما أن سوق العمل الإسرائيلي لا يعترف إلا بشهادة جامعتين في الضفة الغربية.

معاناة مالك قد تفسر سبب تأييد الأهالي في شرقي القدس لانتقال أولادهم من المناهج التدريسية الثانوية الفلسطينية إلى المناهج التدريسية الثانوية الإسرائيلية، فبالنسبة لهم هذا قد يعني فرصا أكثر لدخولهم للجامعات الإسرائيلية وبالتالي فرصا أكثر لانخراطهم في سوق العمل، ناهيك عن تخفيف معاناة الجدار والانتقال يوميا من الضفة الغربية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG