Accessibility links

logo-print

منظمتان حقوقيتان تنتقدان سحب الجنسية من مواطنين بحرينيين


مظاهرة سابقة في البحرين

مظاهرة سابقة في البحرين

انتقدت منظمة العفو الدولية ولجنة حماية الصحافيين الخميس لجوء السلطات البحرينية بشكل متزايد لسحب الجنسية من المعارضين.

​وردا على إعلان البحرين السبت الماضي عن مرسوم ينص على سحب الجنسية من 72 مواطنا، طالبت العفو الدولية في بيان المنامة "بإلغاء هذا القرار" الذي يجعل هؤلاء مواطنين "من دون وطن" ودعت إلى "وقف استهداف المعارضين".

وقالت لجنة حماية الصحافيين من جانبها إن لائحة سحب الجنسية التي أعلنتها البحرين تتضمن أربعة صحافيين على الأقل كان قد جرى نفيهم أصلا.

وأوضح منسق اللجنة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا شريف منصور أن "الصحافيين البحرينيين الذين يتجرأون على التعبير عن مواقف نقدية يواجهون مخاطر جدية وخاصة الملاحقة القضائية أو السجن". وأضاف أن "البحرين تسحب منهم اليوم أعز ما لديهم"، في إشارة إلى الجنسية.

وبررت البحرين قرارها بأن هؤلاء الـ 72 قاموا "بأفعال تسببت في الأضرار بمصالح المملكة والتصرف بما يناقض واجب الولاء لها".

وأضافت أن القرار يقع "في إطار الإجراءات التي تتخذها وزارة الداخلية للحفاظ على الأمن والاستقرار ومكافحة المخاطر والتهديدات الإرهابية".

وأوضح وزير شؤون الإعلام البحريني عيسى الحمادي أن "غالبية المسقطة جنسيتهم موجودون في الخارج وبإمكانهم التقدم بتظلم أمام القضاء بموجب القانون".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG