Accessibility links

logo-print

مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن قرب المنامة


قوات الأمن خلال مظاهرة لقوى المعارضة الأربعاء

قوات الأمن خلال مظاهرة لقوى المعارضة الأربعاء

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين في قرى شيعية في البحرين، حيث منعت قوات الأمن هذا الأسبوع قوى المعارضة من التظاهر للاحتجاج على السلطات الحاكمة في ذكرى استقلال المملكة عن بريطانيا عام 1971.
وقال شهود عيان إن متظاهرين خرجوا مساء الخميس وفجر الجمعة
ورددوا شعارات مناهضة للأسرة الحاكمة، من بينها "يسقط حمد" بن عيسى آل خليفة.
وألقى المتظاهرون الحجارة والزجاجات الحارقة على عناصر الشرطة الذين ردوا بإلقاء القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية حسب ما أفاد شهود، لكن من دون وقوع اصابات.
تظاهرات لليوم الثالث
وكان محتجون قد نزلوا إلى الشارع في قرى شيعية قرب المنامة الأربعاء تلبية لدعوة أطلقتها حركة 14 شباط/فبراير المعارضة.
هذه المظاهرات تواصلت الجمعة لليوم الثالث على التوالي حيث جابت مظاهرات جديدة شوارع تلك القرى، ورفع المتظاهرون لافتات تندد بحكم آل خليفة وتنادي بالإصلاح.
ففي قرية النويدرات، خرج عشرات في مسيرة دعما للإصلاح. وأظهر فيديو نشره ناشطون على يوتيوب جانبا من المسيرة التي جابت أحياء القرية:
من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية في حسابها على تويتر أن قوات الأمن اعترضت الخميس "مجموعة إرهابية" في قرية بني جمرة الشيعية وأنها اعتقلت عددا من أفرادها.
وفي قرية بلاد القديم الشيعية، انفجرت قنبلة يدوية الصنع لدى قيام "مجموعة ارهابية" بزرعها، حسب الوزارة.
وكانت الشرطة قد منعت الأربعاء متظاهرين من تلبية دعوة حركة "تمرد" الشيعية المعارضة للتجمع قرب السفارة الأميركية في المنامة احتجاجا على سياسات الحكومة.
وكان العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة قد أمر باتخاذ تدابير جديدة للحد من التظاهرات التي ما زالت تنظم بشكل مستمر في القرى الشيعية منذ انطلاق الاحتجاجات التي يقودها الشيعة في 14 شباط/فبراير 2011.
XS
SM
MD
LG