Accessibility links

استجواب الناشط البحريني نبيل رجب بسبب مقال في صحيفة فرنسية


نبيل رجب

أعلنت السلطات البحرينية الخميس أنها قامت باستجواب الناشط المسجون نبيل رجب على خلفية مقال نشر في صحيفة "لوموند" الفرنسية احتوى بحسب هذه السلطات على "أخبار كاذبة" رأت أنها تسيء إلى مملكة البحرين وإلى دول الخليج.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إن إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية "قامت برصد" مقال منشور في صحيفة لوموند الفرنسية منسوب لنبيل رجب، احتوى على "بيانات وإشاعات وأخبار كاذبة ومغرضة، تمثل إساءة لمملكة البحرين ودول مجلس التعاون الشقيقة ومحاولة للإضرار بمصالحها".

وأضافت أنه على إثر ذلك "تم استصدار إذن من النيابة العامة" واستدعاء رجب (51 عاما) رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان والذي يحاكم بتهمة بالإساءة للسلطات البحرينية والسعودية ويواجه عقوبة بالسجن لمدة 15 عاما.

ونقلت الوكالة عن مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والالكتروني قوله إن رجب أنكر ما نسب إليه ونفى أن يكون قد صرح لتلك الصحيفة بذلك التصريح أو ثمة تصريحات أخرى لها.

ونفى الناشط البحريني أيضا أي علاقة له بهذه الصحيفة أو ما تم نشره نقلا عنه، وأن تلك الصحيفة التي وضعت اسمه هي من تتحمل المسؤولية، وفقا للوكالة.

وفي المقال المنشور في "لوموند" والمنسوب لرجب، يرى الكاتب أن أعمال تنظيم داعش في سورية والعراق تعكس "إيديولوجية عنيفة لا تزال تلقى دعم دول عديدة في الشرق الأوسط".

ويضيف أن دول الخليج "تؤكد أنها حليفة في المعركة ضد التطرف، لكنها في الحقيقة تشعل الأزمة"، داعيا فرنسا وألمانيا إلى إعادة النظر في علاقاتها مع الأنظمة الخليجية التي رأى أنها "تغذي نار العنف والتطرف".

ومن المقرر أن تنعقد في 28 كانون الأول/ديسمبر جلسة جديدة لمحاكمة رجب.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG