Accessibility links

البحرين: التقرير الأميركي حول وضع حقوق الإنسان يعزز دور الإرهاب


وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة البحرينية سميرة رجب

وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة البحرينية سميرة رجب

انتقدت حكومة البحرين ما ورد في تقرير وزارة الخارجية الأميركية حول وضع حقوق الإنسان في المملكة، معتبرة أنه "بعيد عن الحقيقة" و"يعزز دور الإرهاب".

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة البحرينية سميرة رجب إن حكومة بلادها "مستاءة" من تقرير الخارجية الأميركية الصادر في 19 أبريل/نيسان الجاري بشأن حقوق الإنسان في المملكة.

واعتبرت أن التقرير اتسم فيما يخص البحرين بـ"عدم الموضوعية والانحياز الكامل للفوضى التي يهدف لها الإرهابيون في المنطقة".

وقالت رجب إن حكومة المنامة ترفض رفضا تاما مثل هذه التقارير "المنحازة واللاموضوعية"، مؤكدة أنها تعمل بكل شفافية لاطلاع العالم على تجربتها ومشروعها الإصلاحي ومدى التزامها بتطبيق معايير ومبادئ حقوق الإنسان، كما قالت.

وكانت الخارجية الأميركية قد قالت في تقريرها إن المشكلة الكبرى في البحرين هي "عدم قدرة المواطنين على تغيير الحكومة بشكل سلمي، وتوقيف واعتقال المحتجين على أساس تهم غير واضحة، ما يؤدي في بعض الأحيان إلى تعذيب خلال الاعتقال".

وأشار تقرير الوزارة إلى وجود "تمييز على أساس الجنس والدين والجنسية والطائفة خصوصا بحق الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان" في البحرين.

إلا أن الخارجية الأميركية لفتت في الوقت ذاته إلى أن "بعض المتظاهرين ينفذون أعمال عنف قاتلة ضد قوات الأمن، ويشمل ذلك استخدام القنابل يدوية الصنع وقنابل المولوتوف ومتفجرات أخرى محلية الصنع".
XS
SM
MD
LG