Accessibility links

logo-print

البحرين: لم نطلب وساطة إيران لحل الأزمة الداخلية


مظاهرة للمعارضة الشيعية في البحرين ، أرشيف

مظاهرة للمعارضة الشيعية في البحرين ، أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية البحرينية الاثنين أنها استدعت القائم بالأعمال الإيراني في المنامة وأبلغته رفضها تدخل إيران في شؤون البحرين.

وقالت الوزارة في بيان إن "مساعد وزير الخارجية البحريني حمد أحمد العامر أعرب للدبلوماسي الإيراني مهدي إسلامي عن غضب مملكة البحرين من المعلومات التي نسبت خطأ إلى مسؤولين بحرينيين حول طلب وساطة إيرانية في الأزمة الداخلية للبحرين".

وأوضحت الوزارة أنها أكدت مع ذلك للسلطات الإيرانية مرتين أنها "لا تنوي أبدا طلب مثل هذه الوساطة"، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وبالنسبة للمظاهرات التي يقوم بها الشيعة في البحرين، أشارت الوزارة إلى أن "ما يجري في البحرين قضية بحرينية بحتة لا تستدعي أي وساطة خارجية".

ونشر بيان الخارجية البحرينية بعد لقاء بين القائم بالأعمال الإيراني في البحرين مع الشيخ عيسى القاسم، الزعيم الروحي لشيعة البحرين.

من جانبها، قالت حركة الوفاق وهي أبرز حركة شيعية معارضة في البحرين، إن "اللقاء جرى بطلب من الدبلوماسي الإيراني إثر طلب وساطة تقدمت به السلطات البحرينية".

وتعقيبا على هذا الأمر، قال نائب وزير الخارجية الإيراني المكلف الشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان إن "البحرين طلبت مساعدة إيران".

ونقل موقع وزارة الخارجية الإيرانية عن عبد اللهيان قوله إن "طلب مساعدة الجمهورية الإسلامية لحل الأزمة البحرينية" جاء بعد لقاء بين العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة ووزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي على هامش قمة منظمة التعاون الإسلامي في مكة وبعد زيارة وزير خارجية البحرين لإيران وعودة سفير البحرين إلى طهران.

وأضاف المسؤول الإيراني أن "الجمهورية الإسلامية أعربت عن عزمها المضي بهذه الوساطة وإجراء اتصالات مع الدول المنخرطة في المنطقة ولكن لسبب ما زلنا نجهله لم يبد الطرف البحريني أي جدية في الأمر وقد توقفت الجهود في هذا المجال".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تطالب فيها البحرين إيران بعدم التدخل في شؤونها الداخلية حيث تتهمها بتأجيج الوضع في البحرين، خاصة مع استمرار الحركة الاحتجاجية التي يقودها الشيعة وتطالب بملكية دستورية وإصلاحات واسعة.
XS
SM
MD
LG