Accessibility links

السجن لستة بحرينيين أدينوا بإهانة الملك عبر تويتر


مظاهرة للمعارضة البحرينية

مظاهرة للمعارضة البحرينية

أصدرت محكمة جنائية في البحرين أحكام سجن بحق ستة أشخاص أدينوا بتهمة "إهانة الملك" عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس النيابة البحرينية نايف يوسف في بيان أصدره إن المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة أصدرت الأربعاء أحكاما بالحبس مدة عام مع النفاذ ومصادرة المضبوطات في خمس قضايا متفرقة في تهمة إساءة استخدام حق حرية التعبير لإهانة ملك البلاد.

وأوضح يوسف أن النيابة سبق لها أن باشرت التحقيق مع المتهمين في بلاغات وردت إليها من الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والالكتروني بشأن قيام بعض الأفراد بكتابة ونشر عبارات غير لائقة ومتجاوزة لأعراف وقيم وتقاليد المجتمع، عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حسب قوله.

وأكد رئيس النيابة أن "حرية الرأي والتعبير حق كفله الدستور والقانون والمواثيق والعهود الدولية. إلا أن القيود القانونية التي ترد على هذا الحق تفسر في الإطار الضروري اللازم لمجتمع ديموقراطي وبما لا يتعارض مع ثوابت المجتمع وتقاليده، وكذلك الثوابت الدستورية المقررة".

ويستخدم ناشطون بحرينيون موقع تويتر منبرا لتوثيق ما يعتبرونه انتهاكات تنفذها السلطات ضد المحتجين. كما يعتمد ما يعرف بـ "ائتلاف شباب 14 فبراير" المناهض للحكومة موقع تويتر وسيلة لتوجيه أنصاره لتنظيم التظاهرات التي تشهدها المملكة الخليجية.

وتشهد البحرين منذ فبراير/ شباط 2011 حركة احتجاجات تقودها الأغلبية الشيعية للمطالبة بالحد من نفوذ أسرة آل خليفة.
XS
SM
MD
LG