Accessibility links

logo-print

مطالبة بالإفراج عن رجب.. واشنطن قلقة إزاء وضع الحريات في البحرين


نبيل رجب

نبيل رجب

أبدت الولايات المتحدة الخميس قلقا إزاء أوضاع حرية التعبير في البحرين، وطالبت حكومة المنامة بإطلاق سراح الناشط والمعارض نبيل رجب الذي اعتقلته السلطات الأسبوع الماضي بتهمة نشر معلومات على موقع تويتر من شأنها "الإضرار بالسلم الأهلي".

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جيفري راثكي، الذي حث الحكومة البحرينية على وقف ملاحقاتها لرجب وإطلاق سراحه فورا.

وشدد المسؤول الأميركي على أن الولايات المتحدة ترفض حصول ملاحقات جزائية بحق أفراد بقضايا مرتبطة بحرية التعبير.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد أعلنت الخميس الماضي، القبض على رجب بعد نشره معلومات قالت إن من شأنها الإضرار بالسلم الأهلي وإهانة هيئة نظامية.

وقبيل اعتقاله، نشر رجب عبر موقع يوتيوب مقطع فيديو يظهره واقفا أمام منزله قائلا إن "الاعتقال بسبب ما كتبته في تويتر":

ومن المقرر أن تصدر محكمة الاستئناف البحرينية في 14 نيسان/أبريل الجاري حكمها في قضية اتهام رجب بكتابة تغريدات تمس بجهات أمنية.

وكان رجب الذي يشغل منصب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، قد أمضى عامين في السجن بسبب تغريدة أدين بسببها بالدعوة إلى التظاهر غير المرخص. وأفرجت السلطات عنه في أيار/مايو 2014.

واعتقلت الشرطة رجب مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي إثر تغريدات اعتبرتها مسيئة للسلطات، ثم أفرجت عنه في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأصدرت محكمة بحرينية مطلع العام الحالي حكما بسجن رجب ستة أشهر بسبب تغريدات تضمنت "التعرض للمؤسسات"، لكنه تجنب السجن بدفعه غرامة 200 دينار (531 دولارا).

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG