Accessibility links

logo-print

محامية: وضع نبيل رجب الصحي يتدهور


الناشط الحقوقي الشيعي نبيل رجب

الناشط الحقوقي الشيعي نبيل رجب

أعادت السلطات البحرينية الأربعاء المعارض والناشط نبيل رجب إلى السجن رغم تدهور وضعه الصحي، وفق ما قالت محاميته.

ونقل رجب (51 عاما) إلى المستشفى الثلاثاء بسبب مشاكل في القلب علما بأنه موقوف منذ أسبوعين.

وقالت جليلة السيد عضو هيئة الدفاع عن نبيل رجب إن موكلها يعاني "ارتفاعا في ضغط الدم وعدم انتظام في دقات القلب"، و"من المفترض أن يتم نقله إلى المستشفى وإجراء فحوص له".

وأضافت أن وضع رجب يتفاقم وغير مستقر، لافتة إلى أنه أعيد إلى السجن على أن يعرض على النيابة العامة الأربعاء لاتخاذ قرار بشأن تمديد توقيفه.

قلق من استمرار الاعتقال

وأكدت أن ظروف اعتقال رجب "سيئة جدا ومستوى النظافة متدن وهو في زنزانة انفرادية وممنوع من الاتصال بالعالم الخارجي".

وأصدر "مركز البحرين لحقوق الإنسان" بيانا أعرب فيه عن "قلقه البالغ حيال الوضع الصحي" لرجب الذي يدير المركز. وقال إن "تدهور الوضع الصحي والنفسي لرجب هو نتيجة إبقائه في السجن الانفرادي منذ توقيفه".

وكانت السيد قد أعلنت الثلاثاء أن رجب سيحاكم في 12 تموز/يوليو، لكن الدفاع لم يحصل بعد على لائحة الاتهامات المساقة ضده.

وأضافت أنها "مرتبطة على الأرجح بتغريدات كتبها أو أعاد نشرها"، موضحة أن هذه التغريدات كتبت في 2015 بشان الاضطرابات داخل السجن والحرب في اليمن.

وأعادت السلطات البحرينية قبل أسبوعين توقيف رجب، بعد أقل من عام على الإفراج عنه "لأسباب صحية". وأوضحت أسرته في حينه أنه أوقف في منزله في قرية بني جمرة الشيعية قرب المنامة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG