Accessibility links

الآلاف يطالبون بالحرية والديموقراطية في البحرين


جانب من المظاهرة في المنامة

جانب من المظاهرة في المنامة

شارك الآلاف من أنصار المعارضة الشيعية في البحرين الجمعة في تظاهرة تحت شعار "الحرية والديموقراطية" مطالبين بالإفراج عن الناشطين المعارضين.

وسلكت التظاهرة شارع البديع الذي يربط بين عدة قرى شيعية ويبعد نحو ثلاثة كيلومترات فقط عن العاصمة البحرينية المنامة.

وأفاد شهود عيان بأن المتظاهرين من الرجال والنساء رفعوا أعلام البحرين وصورا لرموز المعارضة المسجونين، كما رفع بعضهم صورا للناشط الشيعي المحكوم بالسجن ثلاثة اعوام نبيل رجب وكتبوا عليها عبارة "الحرية لنبيل رجب".

وردد المتظاهرون شعارات "بالروح بالدم نفديك يا بحرين" و"هيهات ننسى السجناء"، فيما ذكر نشطاء على موقعي تويتر وفيسبوك أن المتظاهرين رددوا أيضا عبارة "تسقط الحكومة".

المتظاهرون متمسكون بمطالبهم

وقال عضو جمعية الوفاق خليل المرزوق لـ"راديو سوا" إن دعوة الجمعة تأتي بعد قرار سابق بالتهدئة لأجواء شهر رمضان، مشيرا إلى أن المتظاهرين يريدون توجيه رسالة بالتمسك بمطالهم، وبإصرارهم على حراكهم السلمي، كما قال إنهم يريدون القول إنهم ماضين في هذا الحراك.

وأشار المرزوق إلى أن الحل الأمني لن يُنهي الحراك وقال "هناك من يتهم المعارضة بأنها انتهت وأن لا يوجد لها أنصار في الشارع، ولعل بعض المتشددين في العائلة يتحدثون بهذا العنوان أنهم استطاعوا من خلال الحل العسكري والأمني والمخابراتي أن ينهوا الحراك. اليوم رسالة أن هذا الحراك لن ينتهي إلا بتحقيق المطالب الشعبية العادلة التي تجعل من كل بحريني له نفس الكرامة والحرية والعدل والأمن والمساواة والفرص المتكافئة".

وتأتي التظاهرة التي دعت إليها قوى المعارضة وسمحت السلطات بتنظيمها، بعد نحو شهرين من توقف الاحتجاجات المنظمة بقرار من وزارة الداخلية من أجل "إعادة تنظيم مواقع وأماكن التظاهرات في البلاد". وتحدثت السلطات عن شكاوى من تسبب التظاهرات في الإضرار بمصالح الناس.

وتشهد البحرين منذ فبراير/شباط 2011 حركة احتجاجية ضد الحكومة يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان ويطالبون بملكية دستورية مع حكومة منتخبة، فيما يطالب بعضهم إلى "إسقاط النظام" وإنهاء حكم أسرة آل خليفة السنية.
XS
SM
MD
LG