Accessibility links

logo-print

سلطات البحرين ترفض السماح بتظاهرة تأييد لغزة


جنود من قوات الأمن البحرينية خلال مصادمات مع متظاهرين خارج المنامة، أرشيف

جنود من قوات الأمن البحرينية خلال مصادمات مع متظاهرين خارج المنامة، أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين الأحد رفضها السماح لعدد من الجمعيات السياسية بتنظيم تظاهرة تأييد لغزة، وذلك بموجب قرار منع المسيرات منذ 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال مدير شرطة محافظة المنامة في بيان إن "عددا من الجمعيات السياسية قد تقدمت بإخطار لتنظيم مسيرة عصر الأحد بمنطقة المنامة وصولا إلى مبنى الأمم المتحدة تحت شعار انقذوا غزة".

وأضاف أنه "مع تقدير وزارة الداخلية لموقف تلك الجمعيات السياسية، إلا أنه تنفيذا لقرار وقف المسيرات والتجمعات فقد تم إبلاغ المنظمين برفض السماح حفاظا على استتباب الحالة الأمنية".

وأشار إلى "اقتراح أن تقوم تلك الجمعيات بتنظيم وقفة تضامنية في مقرات جمعياتهم كبديل عن تنظيم المسيرة".

وكان وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أعلن في الثلاثين من الشهر الماضي "وقف جميع المسيرات والتجمعات بهدف الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك النسيج الاجتماعي ومنعا لكافة أشكال التطرف".

يذكر أن السلطات قد وضعت حدا بالقوة في منتصف مارس/آذار 2011 لحركة احتجاجية استمرت شهرا وقادها الشيعة بشكل أساسي، لكن رغم ذلك استمرت التظاهرات والاحتجاجات المتفرقة على مدار الشهور الماضية.

وبعض التظاهرات، لاسيما التي تنظمها جمعية الوفاق التي تطالب بملكية دستورية، كانت تحظى في معظم الأحيان برخصة من السلطات على عكس الاحتجاجات التي تشهدها القرى الشيعية وتنظم بدعوة من ائتلاف 14 فبراير الذي يرفع شعارات أكثر تشددا مثل "اسقاط النظام".

إلا أن بعض المشاركين في تظاهرات الوفاق كانوا يرفعون بدورهم شعارات "الشعب يريد اسقاط النظام" و"يسقط حمد"، في إشارة إلى ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة.

وتحكم أسرة آل خليفة وهم من العرب السنة، هذه المملكة الخليجية الصغيرة منذ أكثر من 250 عاما.
XS
SM
MD
LG