Accessibility links

البحرين تعلن عن تحديد هوية واعتقال عناصر من ائتلاف شباب 14 فبراير


مظاهرات شيعية في البحرين - أرشيف

مظاهرات شيعية في البحرين - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أنها تمكنت من كشف هوية تنظيم "ائتلاف شباب 14 فبراير" السري المناهض للحكومة والذي تتهمه السلطات بالضلوع في أعمال العنف التي شهدتها المملكة الخليجية خلال الأشهر الماضية، واعتقلت عددا من قياديي هذا الائتلاف.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان بثه تلفزيون البحرين مساء الأربعاء أنه "بعد تكثيف أعمال البحث والتحري، تم تحديد هوية عدد من عناصر ما يسمى بـ"تنظيم 14 فبراير" كما تم القبض على عدد من القياديين الميدانيين المتورطين في "جرائم إرهابية خطيرة".

واعتبر البيان أن هذا "هو الأسلوب الذي ينتهجه هذا التنظيم رغم ما يدعيه هؤلاء من الالتزام بالسلمية في حين أن جرائمهم أدت إلى إرهاب وترويع المواطنين والمقيمين بدءا من أساليب قطع الطرق وإشعال الإطارات إلى استخدام القنابل الحارقة بشكل مكثف وخطير، وصولا إلى صناعة واستخدام الأسلحة والمتفجرات".

وتضمن التقرير الذي بثه التلفزيون الرسمي صورا للموقوفين المتهمين بالضلوع في تنظيم "14 فبراير"، وبين التقرير مهام مسؤولي التنظيم بالداخل التي تتمثل في "تجنيد عناصر مسؤوليتها التنسيق بين مجموعات التنظيم وأخرى وظيفتها التخطيط وتنفيذ التفجيرات ونقل الأسلحة وإسناد مهام الإعلام وإرسال العناصر للتدريب في الخارج وإيواء العناصر الهاربة بالداخل إلى أفراد معينين".

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية كذلك أنه "سيتم الكشف عن المصادر والجهات التي تقدم الدعم المالي لهذه الأعمال الخطيرة سواء كانت في الداخل أو الخارج".

وتشهد البحرين التي تحكمها أسرة آل خليفة السنية احتجاجات يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية بين السكان.

وفيما تطالب المعارضة السياسية بإصلاحات جذرية تحد من نفوذ الأسرة الحاكمة، يرفع التيار الأكثر تشددا المتمثل بائتلاف 14 فبراير مطلب "إسقاط النظام"، ويعد هذا الائتلاف الذي يقوده ناشطون مجهولون عبر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، محركا أساسيا للتحركات الاحتجاجية التي تشهدها القرى الشيعية في البحرين.
XS
SM
MD
LG