Accessibility links

logo-print

بان يجري مباحثات في بغداد والوضع الأمني يتصدر الأجندة


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال اجتماعه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال اجتماعه برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين دعم المنظمة الدولية "الكامل والمتواصل للعملية السلمية والتنمية وحقوق الإنسان" في العراق، واصفا المناقشات التي أجراها خلال زيارته لبغداد بـ"البناءة".

وبحسب الصفحة الرسمية لبعثة الأمم المتحدة على تويتر، فقد أعرب بان عن ثقته في أن العراقيين سيقدمون الدعم لمبعوث المنظمة الجديد في العراق يان كوبيس الذي بدأ مهمات عمله رسميا خلفا لنيكولاي ملادينوف.

وناقش الأمين العام الوضع الأمني المتردي في العراق، إذ أعرب عن مخاوفه العميقة من مدى تأثير هذه الأوضاع على المدنيين.

وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان له، إنه بحث مع بان الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة و"خطر التنظيمات الإرهابية على العراق والمنطقة والعالم وجهود الأمم المتحدة في مساعدته".

وقال العبادي في الإيجاز الصحافي عقب اجتماعه ببان إن القوات الأمنية والحشد الشعبي سيهزمون داعش.

وأشار إلى مشكلة تدفق المقاتلين الأجانب للقتال في صفوف التنظيم المتشدد، داعيا الأمم المتحدة إلى التدخل لوقف هذه الظاهرة.

وبحث بان مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم تعزيز دور المنظمة الدولية في إغاثة النازحين بالمناطق المحررة من سيطرة داعش.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:

ودعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، الذي عقد اجتماعا مع الأمين العام للأمم المتحدة، دول العالم إلى الوقوف إلى جانب العراق في مواجهة "الإرهاب المعولم".

وطالب الجعفري المنظمة الدولية بتقديم مزيد من الدعم الخدمي والإنساني لأكثر من مليونين ونصف مليون نازح عراقي يعيشون أوضاعا صعبة.

(آخر تحديث 08:55 ت غ)

وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى العاصمة العراقية بغداد الاثنين في زيارة قصيرة يلتقي خلالها وكبار المسؤولين في الحكومة العراقية، لبحث مستجدات الوضع في العراق.

وعقد المسؤول الدولي سلسلة اجتماعات مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الحكومة حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري. وقالت الأمم المتحدة في حسابها على تويتر، إن الزيارة تهدف إلى تقديم الدعم لحكومة وشعب العراق في هذه الظروف الصعبة.

وسيغادر بان بغداد متوجها إلى الكويت الاثنين، حيث يترأس المؤتمر الدولي الثالث "للمانحين لدعم الوضع الإنساني" في سورية، والذي يبدأ أعماله الثلاثاء.

المصدر: الأمم المتحدة/ قناة الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG