Accessibility links

logo-print

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى الإفراج عن مرسي


الرئيس المصري المعزول خلال استقباله الأمين العام للأمم المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012

الرئيس المصري المعزول خلال استقباله الأمين العام للأمم المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس الجيش المصري إلى الإفراج عن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان المحتجزين.

وقال المتحدث باسمه إدواردو ديل بوي إن الأمين العام يأمل أن يتم الإفراج عن مرسي وحلفائه أو أن يتم البحث في ملفاتهم بشفافية وبدون تأخير.

وأضاف أن الأمين العام "يتابع بانتباه وبقلق متزايد الأحداث في مصر"، وذلك عشية تظاهرات دعا إليها كل من مؤيدي الرئيس المعزول ومعارضيه.

وأكد المتحدث أنه "يدعو مجددا كل الأطراف إلى الالتزام بأكبر قدر من ضبط النفس، وهو يدعم حق جميع المصريين في التظاهر السلمي"، مضيفا أنه "يدعو السلطات الانتقالية إلى حفظ القانون والنظام وفي الوقت نفسه ضمان أمن جميع المصريين".

وختم المتحدث بأن الأمين العام "يجدد دعوته إلى حوار وطني وإلى عملية مصالحة لا تستثني أحدا بهدف وضع خريطة طريق تقود إلى عودة تامة للسلطة إلى المدنيين والنظام الدستور والحكم الديموقراطي".

وجاءت دعوة بان عشية قرار السلطات المصرية بحبس مرسي بتهمة التخابر مع حماس واقتحام السجون.

يذكر أن الأمن المصري اعتقل عددا من قيادات الجماعة وأنصارها عقب عزل مرسي، ومن بين هؤلاء نائب المرشد العام للجماعة خيرت الشاطر، والقيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل.
XS
SM
MD
LG