Accessibility links

بان: خاب أملي من عدم الاتفاق حول الأسلحة غير المقننة


الجمعية العامة للأمم المتحدة

الجمعية العامة للأمم المتحدة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خيبة أمله لفشل الجمعية العامة في التوصل إلى اتفاق حول اتفاقية شاملة حول تجارة الأسلحة في العالم.

وقال بان للصحافيين أمس الاثنين في نيويورك "أصبت بخيبة أمل عندما فشل المتفاوضون في الاتفاق على نص ويجب علينا أن نستمر وأن نبني على هذه المفاوضات التي تمت خلال الأسابيع الأربعة الماضية لكي نصل إلى اتفاقية قوية توقف إراقة الدماء التي تحدث بسبب الأسلحة غير المقننة".

وأعرب بان عن تفاؤله من أن المفاوضات لم تنته بشكل نهائي لأن الدول الأعضاء تعهدت بالاستمرار في الحوار حول تلك القضية.

هذا ووقعت 90 دولة بينها دول الاتحاد الأوروبي وأميركا اللاتينية وإفريقيا بيانا أبدت فيه خيبة أملها حيال هذا الإخفاق.

وكان مؤتمر حول صياغة الاتفاقية قد انتهى يوم الجمعة بعد شهر تقريبا من المفاوضات دون التوصل إلى نص يرضي جميع الدول، إذ قالت بعض الدول أنها تحتاج إلى مزيد من الوقت لكي تدرس الاقتراحات المقدمة.

وقد حمّل دبلوماسيون في وقت سابق الولايات المتحدة مسؤولية فشل المفاوضات، واعتبروا أن واشنطن رفضت اتخاذ موقف من مشروع المعاهدة قبل انتهاء المهلة، طالبة مزيدا من الوقت ومبدية خشيتها من مواجهة تعثر في الكونغرس، وسارعت روسيا ودول أخرى إلى تبني موقف مماثل ما حال دون انتزاع تفاهم في الوقت المناسب.

بدوره، قال مسؤول منظمة أوكسفام أميركا سكوت ستيدجان "اليوم لم تنتهز الولايات المتحدة فرصة ذهبية: معاهدة دولية كانت ستعزز سمعتها كقائدة في مجال حقوق الإنسان"، منتقدا انعدام الشجاعة لدى البيت الأبيض.

وتمثل الولايات المتحدة نحو 40 في المئة من التجارة العالمية للأسلحة التي تقدر بـ70 مليار دولار سنويا.
XS
SM
MD
LG